وزير الداخلية السعودي
نايف بن عبد العزيز
وصف المعهد السعودي المعني بحقوق الإنسان والذي يتخذ من واشنطن مقرا له، التصريحات الأخيرة لوزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز التي نفى فيها وجود سجناء سياسيين في المملكة بأنها مناقضة للواقع.

وقال المعهد في بيان أرسلت للجزيرة نسخة منه إن بحوزته أسماء أكثر من مئتي معتقل لأسباب سياسية ودينية في سجون الحاير وعليشة بالرياض والمباحث بالدمام والرويس بجدة، إضافة إلى مئات المعتقلين من العائدين من أفغانستان والذين يقول المعهد السعودي إنهم يتعرضون لأشد أنواع التعذيب. ولم تتمكن الجزيرة من الحصول على تعقيب على هذا البيان من أي مصدر سعودي.

وكان الأمير نايف بن عبد العزيز سئل الخميس عن وجود "معتقلين سياسيين" في السعودية, فأكد "أنه لا يوجد معتقلون سياسيون" مضيفا أن هناك رجل واحد فقط معتقل لأنه رفض أن يقول "إني سأحترم كل أنظمة البلاد القائمة على التشريع الإسلامي". وردا على سؤال عن تعاون أميركي-سعودي في البحث عن أعضاء تنظيم القاعدة في صحراء الربع الخالي السعودية, اكتفى الأمير نايف بالقول "لا صحة لهذا وما هناك شيء داخل المملكة إلا من رجال المملكة".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية