إسرائيل تبدأ عملية عسكرية جديدة في جنين وبيت لحم
آخر تحديث: 2002/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/18 هـ

إسرائيل تبدأ عملية عسكرية جديدة في جنين وبيت لحم

جندي إسرائيلي يراقب ساحة المهد من مدرعته

____________________________
الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات في بيت لحم وبيت جالا استهدفت بشكل خاص أفراد الشرطة الفلسطينية
____________________________
القوات الإسرائيلية تجتاح بلدة القرارة شرقي خان يونس وتدمر منزلين لأقارب بعض أعضاء حماس في قطاع غزة
____________________________

شارون يقرر إلغاء اتفاقيات بيت لحم مع الفلسطينيين
_____________________________

قال مراسل الجزيرة في جنين إن الجيش الإسرائيلي يقوم بشن عملية عسكرية في المدينة ومخيمها. وأضاف أن عددا كبيرا من الدبابات بدأت بدخول المدينة وأن طائرات مروحية تحلق في سماء المنطقة.

وقد بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية جديدة في الأراضي الفلسطينية بمدينة بيت لحم بعدما أعادت احتلالها فجر اليوم. وقالت مراسلة الجزيرة إن الجيش شن حملة اعتقالات ومداهمات استهدفت بشكل خاص أفراد الشرطة الفلسطينية. ويأتي هذا عقب عملية القدس الفدائية التي نفذها أمس عنصر في حماس أدت إلى مصرع 11 إسرائيليا.

اعتقالات في بيت لحم أمس
وانتشرت الآليات والدبابات الإسرائيلية في شوارع بيت لحم وخلت ساحة كنيسة المهد بعدما قطعت الطرق المؤدية إلى الكنيسة وفرضت حظر التجول. وأوضحت الإذاعة العسكرية أن دخول القوات الإسرائيلية ساحة كنيسة المهد يهدف إلى منع أي فلسطيني من اللجوء إليها.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن الدبابات والآليات العسكرية الإسرائيلية والوحدات الخاصة دخلت محافظة بيت لحم من جميع جهاتها واجتاحت بيت جالا وقرية الخضر وحاصرت مخيم الدهيشة. وأوضحت مراسلة الجزيرة في بيت لحم أن إسرائيل تتحدث عن عمليات عسكرية محدودة تبدأ ببيت لحم وتستهدف بشكل خاص ناشطي حركة حماس. ومن المتوقع أن تقوم قوات الاحتلال أيضا بهدم منازل للفدائيين الفلسطينيين.

الشهيد نائل أبو هليل
ويأتي ذلك بعدما أعلنت الحكومة الإسرائيلية إلغاء العمل باتفاقيات بيت لحم مع الفلسطينيين في أغسطس/آب الماضي. وكان جيش الاحتلال انسحب من بيت لحم بالضفة الغربية في أغسطس/آب الماضي بعد اتفاق أمني أبرمه وزير الدفاع السابق بنيامين بن إليعازر تعهدت بموجبه أجهزة الأمن الفلسطينية بوقف العمليات ضد الإسرائيليين انطلاقا من هذه المدينة.

وقرر رئيس الوزراء أرييل شارون ووزير دفاعه شاؤول موفاز وقف العمل بهذا الترتيب الذي كان الهدف منه استخدام بيت لحم مكانا للاختبار, والقيام في وقت لاحق -إذا ما عم الهدوء هذه المدينة- بعمليات انسحاب من مدن أخرى في الضفة الغربية وفقا للمزاعم الإسرائيلية.

وتأتي تلك التطورات عقب العملية الفدائية التي نفذها أحد عناصر حماس في القدس الغربية أمس أودت بحياة 11 إسرائيليا. وذكرت السلطات الإسرائيلية أن الفدائي الفلسطيني نائل أبو هليل (23 عاما) الذي نفذ العملية كان يقيم في بيت لحم.

مقتل جندي إسرائيلي

آثار هجوم فلسطيني على سيارة مستوطنين في قطاع غزة (أرشيف)
في هذه الأثناء قال مراسل الجزيرة في غزة إن جنديا إسرائيليا قتل قرب منطقة البرتي جنوبي دير البلح وسط قطاع غزة. وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن هذه العملية التي اعترفت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي.

واجتاحت القوات الإسرائيلية أيضا بلدة القرارة شرقي خان يونس ودمرت منزلين لأقارب بعض أعضاء حماس في قطاع غزة قبل أن تعود إلى داخل الخط الأخضر.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية أن أحد عناصر الاستخبارات العسكرية الفلسطينية استشهد بعد إصابته بشظايا قذائف أطلقتها فجر اليوم دبابات إسرائيلية من محيط مستوطنة نتساريم باتجاه منطقة الشيخ عجلين جنوبي غزة.

وأوضحت المصادر أن الشهيد فهمي أبو حسين (26 عاما) ترك ينزف بسبب استمرار إطلاق النار والقذائف المدفعية حتى تمكن زملاؤه من الوصول إليه بعد ساعات ونقله جثة هامدة إلى المستشفى.

المصدر : الجزيرة + وكالات