أسياس أفورقي
قالت وكالة الأنباء السودانية إن وزير الدفاع الإريتري السابق مسفين هاغوس المنشق عن أسمرا يقوم بزيارة إلى السودان لإجراء اتصالات مع المعارضة الإريترية لبحث سبل قلب حكومة الرئيس أسياس أفورقي. وأضافت أن مسفين وصل إلى الخرطوم الأربعاء لإجراء محادثات مع المسؤولين السودانيين عن الأوضاع في إريتريا.

وشغل مسفين، عضو الجبهة الشعبية الإريترية الحاكمة, منصب وزير الدفاع بين عامي 1991 و1996، وكان من مجموعة الإصلاحيين التي اعتقلت عناصرها عام 2001 باستثنائه لأنه كان بأوروبا لتلقي العلاج في ذلك الوقت.

وقد سحبت السلطات الإريترية جواز سفر الوزير السابق ومنعته من العودة إلى البلاد فقام بتشكيل حزب معارض في المنفى باسم الحزب الديمقراطي انضم إليه جميع السفراء وضباط الجيش المعارضين.

وقال مسفين في تصريحات صحفية إنه بدأ اتصالات مع المسؤولين السودانيين لبحث المسائل ذات الاهتمام المشترك، ولم يستبعد أن يقوم حزبه بنشاط انطلاقا من السودان.

يشار إلى أن مسفين وصل إلى السودان عقب جولة طويلة قادته إلى أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا. وكان وفد من تحالف القوى الوطنية الإريترية المعارض وصل إلى السودان مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الحالي لبدء نشاطاته هناك.

ويتهم السودان إريتريا بدعم المعارضة التي سيطرت على حاميتي همشكوريب ورساي في الشرق الشهر الماضي إلا أن أسمرا تنفي أي تورط لها في الأمر.

المصدر : الفرنسية