الكويت تبحث عن شرطي أصاب أميركيين وهرب للسعودية
آخر تحديث: 2002/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/17 هـ

الكويت تبحث عن شرطي أصاب أميركيين وهرب للسعودية

جنديان كويتيان يفتشان سيارة مدنية عائدة من منطقة كانت مسرحا لتدريبات أميركية مؤخرا

أكد بيان لوزارة الداخلية الكويتية أن مطلق النار على جنديين أميركيين أصيبا بجروح خطيرة قرب العاصمة هو ضابط صف في وزارة الداخلية, وأنه فر إلى السعودية. وقال البيان "تم التعرف على مرتكب الحادث الذي تبين أنه أحد ضباط الصف من العاملين بالإدارة العامة للدوريات"، وأضاف أن التنسيق جار حاليا مع السلطات الأمنية في المملكة لضبط وتسليم "الشرطي الفار".

وكانت مصادر مقربة من الحكومة أفادت في وقت سابق أن منفذ الهجوم شرطي كان يعاني من اضطراب نفسي وإنه أدخل إلى المستشفى للعلاج.

وقال متحدث عسكري أميركي في الكويت إن الجنديين الأميركيين أصيبا بجروح في كمين نصبه مجهول مسلح على الطريق الدائري السابع خارج العاصمة الكويتية، وكان الجنديان الجريحان على متن سيارة مدنية في "مهمة رسمية", وفق المصدر.

ويذكر أن هناك نحو عشرة آلاف جندي أميركي بالكويت حيث يجرون بانتظام تدريبات مع الجيش الكويتي, بموجب معاهدة دفاع موقعة بين البلدين إثر تحرير الكويت بعد سبعة أشهر احتلال من قبل العراق سنة 1991.

وهذه هي المرة الخامسة بالكويت التي يحدث فيها إطلاق للنار مع الجنود الأميركيين بمناسبات مختلفة. ففي 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي قتل جندي أميركي وأصيب آخر, في هجوم قام به مسلحان كويتيان على جنود أميركيين في جزيرة فيلكا الواقعة على مسافة 20 كلم شرقي مدينة الكويت. وبعد يوم من ذلك فتحت القوات الأميركية النار على سيارة "قام راكبوها بتصويب أسلحتهم باتجاه الجنود الأميركيين".

ويوم 15 أكتوبر/تشرين الأول قالت السفارة الأميركية بالكويت إن مجهولين أطلقوا النار من سيارة "سبورت" على وحدة أميركية قرب منطقة تدريب شمالي الكويت. ويوم 2 نوفمبر/ تشرين الثاني تعرضت القوات الأميركية في قاعدة بعريفجان جنوبي البلاد لإطلاق نار من مجهولين.

المصدر : وكالات