عمرو موسى ووزير خارجية السعودية سعود الفيصل قبيل اجتماع وزاري عربي بالقاهرة (أرشيف)
ندد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم بالتصعيد العسكري الإسرائيلي ضد الفلسطينيين, مؤكدا أن المقاومة هي السبيل الوحيد لإنهاء الاحتلال. جاء ذلك في تصريحات للصحفيين قبيل مغادرته القاهرة إلى دمشق لحضور الاجتماع التشاوري للجنة المتابعة العربية لبحث الوضع الفلسطيني والمسألة العراقية.

واعتبر موسى أن التصعيد الأخير هو جزء من السياسة التي اعتادت عليها إسرائيل مؤخرا. وقال "لا يفل الحديد إلا الحديد ولا العنف إلا العنف ولا الاحتلال إلا المقاومة". وأضاف أنه نظرا للظروف التي تمر بها المنطقة ستركز اللجنة على الملفين الفلسطيني والوضع في العراق عقب عودة مفتشي الأسلحة الدوليين.

وقال مصدر بالجامعة إن وزراء الخارجية العرب المشاركين في الاجتماع سيعملون على بلورة صيغة مشتركة تجاه خطة التسوية الأميركية المعروفة باسم "خريطة الطريق". وأضاف المصدر أن الموقف العربي تجاه الخطة الأميركية سيكون عبر التنسيق مع مبادئ مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت. وكان وزير الخارجية الأردني مروان المعشر قد أعلن اليوم في عمان أن خريطة الطريق التي أعدتها اللجنة الرباعية ستعلن رسميا يوم 20 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ويفترض أن تبحث اللجنة المساعدات المالية الشهرية البالغة 55 مليون دولار التي وعدت الدول العربية بتقديمها إلى السلطة الفلسطينية خلال قمة بيروت, حيث إن العديد من الدول الأعضاء في الجامعة لم يفوا بتعهداتهم. ويفترض أن تلتقي اللجنة صباح غد الخميس الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي ما يتعلق بانضمام خبراء عرب إلى فرق التفتيش التابعة للأمم المتحدة في العراق, قال موسى إنه لا يوجد أي اعتراض على ذلك, وقد طلبت الجامعة من الدول العربية موافاتها بأسماء الخبراء في هذا المجال, ولديها الرغبة في الانضمام إلى فرق التفتيش حتى يمكن الحوار مع الأمم المتحدة. وتضم لجنة المتابعة العربية المنبثقة عن قمة بيروت السعودية والبحرين ومصر والأردن ولبنان والمغرب وسوريا واليمن وتونس والسلطة الفلسطينية, إضافة إلى الجامعة العربية ممثلة بأمينها العام.

المصدر : وكالات