أمين الجميل
قال المدعي العام اللبناني عدنان عضوم اليوم إنه يدرس تقريرا أمنيا يزعم انتهاك الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل للقانون لإدلائه بتصريحات لصحف إسرائيلية. ويحظر القانون اللبناني أي اتصال مع إسرائيل التي لا يزال لبنان في حالة حرب معها رسميا.

وقال عضوم إن معلومات أجهزة الأمن زعمت أيضا أن الجميل قدم العزاء في باريس بوفاة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحق رابين، لكنه لم يحدد موعدا لاتخاذ قرار بشأن أي إجراء محتمل ضد الجميل أو أي شخصيات أخرى من المعارضة وردت أسماؤها في التقرير.

وأمضى الجميل ست سنوات رئيسا للبنان عقب اغتيال شقيقه بشير الجميل الرئيس المنتخب آنذاك, والذي أقام تحالفا بين أكبر المليشيات المسيحية وإسرائيل إبان الحرب الأهلية عامي 1975 و1990 وخلال الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982.

وأعد التقرير الأمني للنظر في الانتقادات التي وجهت لنفوذ سوريا السياسي والعسكري في لبنان خلال مؤتمر عقده المسيحيون الموارنة بالولايات المتحدة في يونيو/ حزيران الماضي.

وشارك عدد من كبار زعماء الموارنة الذين قادوا الحملة ضد الوجود السوري بلبنان في المؤتمر الذي عقد بكاليفورنيا, ودعا خلاله بعض المشاركين إلى فرض عقوبات على دمشق. وشن جهاز الأمن اللبناني الموالي لسوريا حملة قمع ضد التيار المناهض للوجود السوري، واعتقل أكثر من مائتي شخص العام الماضي.

المصدر : الفرنسية