جنديان إسرائيليان يعتقلان فلسطينيا في مدينة الخليل بالضفة الغربية

ــــــــــــــــــــ
الاحتلال يخطر سكان 18 منزلا في الخليل بهدمها بدعوى أن بعضها غير حاصل على الترخيص، وبعضها الآخر يعود لفلسطينيين مطلوبين للأجهزة الأمنية الإسرائيلية
ــــــــــــــــــــ

جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) يعلن أنه تم إحباط 26 هجوما على الإسرائيليين في غضون أسبوعين ــــــــــــــــــــ

استشهد خمسة فلسطينيين بينهم فتى يبلغ من العمر 15 عاما برصاص وحدة خاصة من جنود الاحتلال في مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية، كما أصيب 13 فلسطينيا آخر بجروح لدى اقتحام قوات الاحتلال للحيين الجنوبي والشرقي من المدينة.

وذكر شهود عيان أن مروحيات هجومية إسرائيلية تحلق بشكل مكثف في سماء منطقة طولكرم. وقال مراسل الجزيرة في طولكرم إن قوات الاحتلال انسحبت من المدينة بعد أن أسفرت عملية قصف بالأسلحة الثقيلة عن استشهاد اثنين من كتائب شهداء الأقصى كانا داخل سيارة، كما استشهد اثنان آخران أمام منزلهما.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية أن من بين الشهداء طارق محمد زغل (25 عاما) وهو عضو في كتائب شهداء الأقصى. وأوضحت المصادر أن وحدة إسرائيلية خاصة كان يرتدي أعضاؤها أزياء فلسطينية قتلوا زغل داخل منزله في طولكرم.

هدم منازل
وفي مدينة الخليل أفادت مراسلة الجزيرة أن الجيش الإسرائيلي أخطر سكان 18 منزلا بهدم منازلهم بحجة أن بعضها بني بدون ترخيص، وبعضها الآخر يعود لفلسطينيين مطلوبين للأجهزة الأمنية الإسرائيلية. وفي هذه الأثناء يواصل المستوطنون اليهود تحت حراسة جنود الاحتلال بناء جدار إسمنتي في المدينة قرب موقع العملية الفدائية الأخيرة.

المستوطنون يبنون جدارا إسمنتيا في الخليل أمس قرب موقع العملية الفدائية الأخيرة
والهدف من هذا الجدار هو التمهيد لإنشاء طريق آمن يصل بين مستوطنة كريات أربع والحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل. وقد وصف الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إنشاء هذا الطريق بأنه جريمة تهدف إلى تهويد المدينة.
وقد انتقدت فرنسا بشدة الثلاثاء توسيع الاستيطان في الخليل, واعتبر المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فرنسوا ريفاسو أن ذلك يشكل مخالفة للقانون الدولي, وطالب برفع تقرير بالمسألة.

إحباط هجمات
من جهة أخرى أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) الثلاثاء أنه تم إحباط 26 هجوما على الإسرائيليين في غضون أسبوعين. وقال بيان للشين بيت بثته إذاعة الجيش الإسرائيلي أن هناك معلومات محددة مفادها أن 45 هجوما آخر قيد الإعداد.

ويتعلق الأمر بمحاولات شن هجمات داخل الخط الأخضر وفي الضفة الغربية وقطاع غزة. وأوضح البيان الإسرائيلي أن 19 فلسطينيا اعتقلوا في الضفة الغربية بينما كانوا يستعدون لتنفيذ هجمات في حين قتل ثلاثة آخرون.

المصدر : الجزيرة + وكالات