مصطفى مشهور

أقام أقطاب وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين في مصر أمس حفل إفطار حضره لفيف من رموز السياسة والإعلام والثقافة بأحد فنادق القاهرة تم خلاله تأبين مرشدهم الراحل مصطفى مشهور. وكانت هناك تكهنات بأن يعلن اسم المرشد الجديد في الحفل غير أن ذلك لم يحدث.

ويتزامن ذلك مع أنباء ترددت بوجود خلافات داخل الإخوان المسلمين، إلا أن المستشار مأمون الهضيبي (83 عاما) المرشح الأول لشغل المنصب سارع للتأكيد على عدم وجود انقسامات داخل الجماعة التي مازالت السلطات المصرية تتعامل معها بوصفها محظورة.

ويقول مراسل الجزيرة إن من يرشحه البعض لمنافسة الهضيبي على المنصب وهو فيما يبدو عبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاد العام نفي وجود انقسامات داخل الحركة، وقال في تصريح للقناة إن الخلاف في الرأي أمر طبيعي حتى بين المذاهب الأربعة في الإسلام.

وأوضح مراسل الجزيرة أن جميع قيادات الإخوان ينفون وجود خلاف على منصب المرشد العام ويؤكدون أن الإعلان عن المرشد الجديد مسألة وقت وتخضع أيضا لحسابات دقيقة مع إخوان الخارج والحكومة المصرية.

وكان مصطفى مشهور قد توفي الخميس الماضي عن عمر ناهز 83 عاما بعد إصابته بجلطة في الدماغ قبل نحو أسبوعين وأدخل على أثرها المستشفى حيث توفي فيه. ومنذ دخول مشهور المستشفى أعلن نائب المرشد العام مأمون الهضيبي توليه مهام المرشد.

وتأسست جماعة الإخوان المسلمين في مصر عام 1928 على يد حسن البنا ثم انتشرت في غالبية الدول العربية والإسلامية. وتدعو الجماعة إلى إقامة دولة إسلامية بطرق سلمية، وتؤمن بضرورة الإصلاح السياسي والاقتصادي التدريجي، كما تقبل بالتعددية الحزبية وتمارس التربية الإسلامية الشاملة, ولديها 17 نائبا في مجلس الشعب المصري الذي يضم 454 مقعدا.

المصدر : الجزيرة