مصطفى مشهور
شيع آلاف المصريين في القاهرة اليوم المرشد العام للإخوان المسلمين مصطفى مشهور الذي وافته المنية مساء أمس.

وقدرت المصادر عدد الذين شاركوا في الجنازة بنحو 20 ألف شخص معظمهم من جماعة الإخوان. وتجمع المشيعون منذ الصباح داخل مسجد رابعة العدوية في ضاحية مدينة نصر وفي الشوارع المحيطة به بالقاهرة وتحرك الموكب باتجاه مدافن المنطقة التي تبعد حوالي عشرة كيلومترات عن المكان.

واصطفت شاحنات تابعة للأمن المركزي وقوات مكافحة الشغب قرب المسجد, حيث أغلقت العديد من الطرق, في حين انتشرت قوات أخرى من الشرطة في الشوارع المحاذية وحول المدافن. وسار الموكب من دون شعارات أو هتافات في حين رفع البعض مصاحف.

وشارك في مراسم الدفن قيادات حزبية من بينها رئيس حزب العمل المعارض إبراهيم شكري، لكن لم يحضر أي مسؤول من الحكومة أو الحزب الوطني الحاكم.

الهضيبي: لا خلافات بالجماعة

مأمون الهضيبي
في السياق نفسه نفى نائب المرشد العام المستشار مأمون الهضيبي (83 عاما) خلال كلمة ألقاها أمام المشاركين في الجنازة وجود أي خلافات داخل الجماعة بشأن اختيار خليفة للمرشد الراحل مؤكدا أن المرشد الجديد سيعين خلال أيام.

وقال الهضيبي فور الانتهاء من مراسم الدفن "كل ما تسمعونه وتقرؤونه في الصحف والإذاعات عن وجود خلافات غير صحيح, فالإخوان يحب بعضهم بعضا".

وأضاف نائب المرشد العام للإخوان أن "خطوات اتخذت وسيتحدد المرشد العام خلال أيام". وأشاد الهضيبي بمشهور معددا فترات اعتقاله "زمن الثورة" دون التطرق إلى مضامين سياسية.

وكان مشهور قد توفي مساء أمس الخميس عن عمر ناهز الـ 83 عاما بعد إصابته بجلطة في الدماغ قبل نحو أسبوعين وأدخل على إثرها المستشفى حيث توفي فيها.

المصدر : وكالات