موريتانيا تنفي وجود الرق في البلاد
آخر تحديث: 2002/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/9 هـ

موريتانيا تنفي وجود الرق في البلاد

أطفال يتلقون االتعليم في أحد الكتاتيب بموريتانيا (أرشيف)
وصفت الحكومة الموريتانية اليوم تقرير منظمة العفو الدولية الذي يتحدث عن انتشار العبودية على نطاق واسع في موريتانيا, بأنه كذب محض.

وقال وزير الاتصالات والناطق باسم الحكومة شياخ ولد أعلي إن ما ورد في التقرير لا يمت إلى الحقيقة بصلة كما أنه لا يمكن الحكم على البلاد استنادا إلى ما جاء فيه.

وقال تقرير منظمة العفو الدولية الذي نشر في السابع من هذا الشهر "إنه ورغم أن الحكومة قامت بإلغاء الرق رسميا عام 1981 ومنعته بموجب القانون والدستور إلا أنها لم تتخذ خطوات فعلية من أجل تطبيق ذلك المنع".

واعترفت المنظمة أن "تقريرها استند إلى معلومات تم جمعها ونشرها عن طريق أشخاص ومنظمات في موريتانيا وخارجها" بسبب منع نواكشوط لممثلي المنظمة من عمل بحوثهم داخل البلاد.

غير أن ولد أعلي نفى ادعاءات المنظمة وقال عن بلاده إنها مفتوحة لكل من يرغب بفهم حقيقة الوضع فيها. وأكد على أن حكومة بلاده تولي التنمية ومحاربة الفقر أهمية بالغة إلى نشر المعرفة والرقي بالمستوى الاجتماعي للموريتانيين بلا تمييز.

ودعت المنظمة نظام الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع إلى "التوقف عن إنكار وجود مثل هذه المشكلة الاجتماعية" التي مضى على تحريمها في البلاد عقدين من الزمن.

المصدر : الفرنسية