اعتقال ثلاثة أشخاص في سوريا بتهمة التجسس لإسرائيل
آخر تحديث: 2002/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/9 هـ

اعتقال ثلاثة أشخاص في سوريا بتهمة التجسس لإسرائيل

أعلنت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا أن السلطات السورية اعتقلت بداية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي صحفيين وممثلا بتهمة التجسس لصالح إسرائيل. وأوضح رئيس اللجنة أكثم نعيسة أن المعتقلين الثلاثة لم يحالوا إلى أي محكمة.

ووصف نعيسة الاتهامات الموجهة للموقوفين بأنها خطيرة مطالبا بالإفراج عنهم أو تقديمهم إلى محاكمة عادلة ونزيهة وغير استثنائية. وأشار إلى أن الموقوفين هم الصحفيان يحيى الأوس وهيثم قطيش وشقيقه مهند الممثل والمدرس في المعهد العالي للفنون المسرحية.

وقال نعيسة إن يحيى الأوس وهو في الأربعينيات من عمره ويعمل في القسم الصحفي لمركز المعلومات القومي (حكومي) نشر في الصحف اللبنانية مقالات تتضمن انتقادات، لكن نعيسة لم يوضح طبيعة تلك الانتقادات أو إلى من كانت موجهة.

وأضاف أن الأوس ومهند قطيش أرسلا مقالات وموضوعات إلى صحف إماراتية بواسطة هيثم قطيش الذي يعمل صحفيا في الإمارات، لكنه لم يكشف عن مضمون تلك المقالات.

من جهة أخرى نددت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا بتكثيف الأجهزة الأمنية استدعاءاتها لأعضائها "بهدف تطويق المنظمة وشل حركتها", واعتبرت أن ذلك يشكل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان في سوريا يضاف إلى الانتهاكات الأخرى ويقوض فكرة نشوء مؤسسات أهلية مستقلة.

ودعا رئيس اللجنة إلى إطلاق سراح معتقلي الرأي والضمير تمهيدا لإطلاق حوار مفتوح مبني على الثقة المتبادلة بعد أن أكد أن مصلحة الوطن فوق كل اعتبار، وأشار إلى أن الوطن اليوم أحوج ما يكون إلى تضافر جهود كل قواه الحية والخيرة.

وقد رحبت اللجنة بتصديق الحكومة السورية على اتفاقية مناهضة جميع أشكال التمييز ضد المرأة والتصديق على البروتوكولين الاختياريين الملحقين باتفاقية حقوق الطفل.

المصدر : الفرنسية