مجلس الشورى السعودي يطالب بمزيد من الصلاحيات
آخر تحديث: 2002/11/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/6 هـ

مجلس الشورى السعودي يطالب بمزيد من الصلاحيات

سلطان بن عبد العزيز
طالب مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية بتوسيع صلاحياته للعب دور أكبر من مجرد تقديم المشورة للحكومة. جاء ذلك أثناء جلسة نقاش مشتركة عقدت مساء أمس السبت بحضور أعضاء الحكومة السعودية.

وتناول النقاش -الذي دار في مقر مجلس الشورى بحضور وزير الدفاع الأمير سلطان بن عبد العزيز- وسائل تعزيز دور المجلس الذي تتم تسمية أعضائه وتفعيله في وضع القوانين ومراقبة تنفيذها.

والجديد في الموضوع أن وسائل الإعلام السعودية نشرت تفاصيل بعض ما دار في الجلسة, وهو ما يشير إلى إشاعة جو جديد من الحرية. مما يعطي انطباعا بتغير الجو السياسي في المملكة التي تخضع وسائل إعلامها لرقابة شديدة.

وفي كلمة ألقاها في افتتاح الجلسة, طلب رئيس المجلس الشيخ صالح بن حميد الحصول على مزيد من الصلاحيات لمجلس الشورى الذي تقتصر مهامه بحسب القوانين على تقديم المشورة للحكومة.

وقال بن حميد إن "المجلس يمثل ركيزة أساسية في العملية التطويرية في البلاد في الشأن التخطيطي والتنظيمي والرقابي". وأضاف أن المجلس يطلب المزيد من الصلاحيات "حتى يكون أكثر مواكبة في متابعة المستجدات وأقوى فعالية في الإسهام في بناء الوطن في توجهه التنظيمي والمؤسساتي".

ووعد الأمير سلطان المسؤول الثالث في المملكة برفع هذه الملاحظات إلى ولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز.

ولا يملك مجلس الشورى السعودي صلاحية التشريع. وقد أعيد العمل به بعد حرب الخليج 1991. وهو يتألف من 120 عضوا جميعهم من الرجال, ويجري تعيينهم من قبل العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز. ويقوم المجلس بدراسة مشاريع القوانين التي تحال إليه من مختلف الأجهزة الحكومية, ويدخل عليها تعديلات أحيانا قبل الموافقة عليها.

المصدر : الفرنسية