قتل خمسون سجينا مغربيا وأصيب أربعون آخرون في أسوأ حريق تشهده السجون المغربية، وقالت وكالة الأنباء المغربية الرسمية إن الحريق وقع في سجن سيدي موسى بمدينة الجديدة الليلة الفائتة.

وقالت مراسلة للجزيرة في المغرب إن السلطات فتحت تحقيقا في أسباب اندلاع الحريق، ويضم السجن الواقع على بعد 180 كيلو مترا جنوبي الرباط سجناء جنائيين، يعانون من اكتظاظ السجن.

وأضافت أن الحريق يسلط الضوء من جديد على حالة السجون المغربية التي تعاني من الاكتظاظ، إذ يحتجز 15800 سجين في 48 معتقلا مخصصة لاحتجاز 60% فقط من العدد الحالي.

وكان حريق قد شب قبل شهر ونصف في سجن مغربي آخر قد أثار ضجة ودعوات لإصلاح أوضاع السجون لتجنب هذه الكوارث.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس