مسعود البرزاني
قال زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني في لقاء مع قناة الجزيرة إنه يرفض لغة التهديد التي يستعملها المسؤولون الأتراك فيما يخص مشروع الدستور الذي وافق عليه البرزاني مؤخرا بالاتفاق مع زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني.

وتأتي تصريحات البرزاني ردا على تصريحات لرئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد اليوم لصحيفة "مليت" التركية قال فيها إن بلاده لن تقبل بمشروع الدستور الذي ينص على وضع لشمال العراق قريب من الاستقلال.

وحذر أجاويد من أنه إذا تم إقرار المشروع في وضعه الحالي والذي يتجاهل الحكومة المركزية في بغداد فإن تركيا لن تقبله. وتخشى أنقرة أن يؤدي ظهور دولة كردية عند حدودها إلى تحريك النزعة الانفصالية للأقلية الكردية جنوبي شرقي البلاد.

وكان فصيلا البرزاني والطالباني اللذان يسيطران على شمال العراق منذ نهاية حرب الخليج (1991) تقدما بمشروع دستور يدعو إلى إدارة فدرالية جديدة للعراق، وذلك في اجتماع للبرلمان الكردي الموحد بعد ست سنوات من الغياب.

وفي جلسته الأولى الاثنين الماضي وافق البرلمان الذي يضم 105 أعضاء (51 من الحزب الديمقراطي الكردستاني و49 من الاتحاد الوطني الكردستاني وخمسة من الآشوريين المسيحيين), بالإجماع على اتفاق وقع بين البرزاني والطالباني اللذين شاركا في الاجتماع.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية