السجن لضابطين مصريين عذبا موقوفا حتى الموت
آخر تحديث: 2002/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/2 هـ

السجن لضابطين مصريين عذبا موقوفا حتى الموت

حكمت محكمة جنائية مصرية اليوم بالسجن مدة ثلاث سنوات على ضابطي شرطة قاما بتعذيب أحد الموقوفين حتى الموت.

وصدر الحكم في حق كل من رئيس قسم التحقيق في الجرائم بمركز شرطة إمبابة سيد بغدادي، ونائبه إيهاب ناجي.

وجاء في لائحة الاتهام أن الضابطين استخدما الصعقات الكهربائية في مارس/ آذار الماضي لانتزاع الاعتراف من موقوف متهم بالسرقة، وتعذيبه حتى الموت.

ودانت المحكمة في أغسطس/ آب، ويوليو/ تموز الماضيين أربعة عناصر من الشرطة بتهم مماثلة وحكمت عليهم بالسجن ثلاث سنوات. وقد بدأت الحكومة المصرية منذ سنوات بالنظر في شكاوى من قبل أقارب السجناء بعد عرض منظمات حقوق الإنسان الدولية أدلة على استخدام التعذيب لانتزاع الاعترافات من المتهمين.

منع مقابلة السجناء
على صعيد آخر أعلنت منظمة العفو الدولية اليوم أن السلطات المصرية ترفض السماح لها بمقابلة سجناء الرأي. وقالت المنظمة -التي تتخذ من لندن مقرا لها- في بيان أن وفدا تابعا لها سلم قبل شهر من الزيارة لائحة بأسماء السجناء والموقوفين الذين كان يرغب في مقابلتهم وتتضمن رجالا ونساء.

وأعربت المنظمة عن أسفها لرفض السلطات للزيارة، مشيرة إلى أن اللائحة تضم سجناء رأي وآخرين محتملين. وإضافة إلى سعد الدين إبراهيم الذي يحمل الجنسيتين المصرية والأميركية, تضم اللائحة البريطانيين مجيد نواز ورضا بانكهرست وإيان مالكولم نسبت وأربعة رجال مصريين وامرأة. وحكم على إبراهيم بالسجن سبع سنوات في يوليو/ تموز الماضي بتهمة تلقي أموال أجنبية دون ترخيص ونشر معلومات خاطئة عن مصر.

واعتقل نواز وبانكهرست ونسبت مع عدد من المصريين مطلع أبريل/ نيسان الماضي بتهمة الانتماء إلى حزب التحرير الإسلامي، وستبدأ محاكمتهم في العشرين من الشهر الحالي. وحكم على المصريين الأربعة بالسجن خمس سنوات في نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين. كما حكم على المصرية منال المناعي -وهي أم لخمسة أبناء- بالسجن خمس سنوات في سبتمبر/ أيلول بتهمة ازدراء الأديان.

المصدر : وكالات