الناقلة لينبورغ تحترق واليمن وفرنسا يبدآن التحقيق
آخر تحديث: 2002/10/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/1 هـ

الناقلة لينبورغ تحترق واليمن وفرنسا يبدآن التحقيق

ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ

استمر اشتعال النار في ناقلة النفط العملاقة لينبورغ التي ترفع العلم الفرنسي في خليج عدن في الوقت الذي استعد فيه خبراء يمنيون وفرنسيون للتحقيق في انفجار يخشى أصحاب الناقلة أن يكون نجم عن هجوم إرهابي.

واستبعدت الحكومة اليمنية وقوع هجوم مماثل للهجوم الذي وقع في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 على المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن قائلة إن حريقا على متن لينبورغ تسبب في الانفجار.

ولكن مديرا في شركة يوروناف التي تملك الناقلة قال إنه يعتقد أن إرهابيين يستخدمون زورقا ربما هم المسؤولون عن الانفجار الذي وقع لدى اقتراب زورق إرشاد من الناقلة لإدخالها إلى ميناء الضبة قرب مدينة المكلا في خليج عدن.

ومازال رجال الأطفاء اليمنيون يحاولون بمساعدة أجنبية إطفاء النار المشتعلة وإزالة بقعة زيت ضخمة تقترب بسرعة من المكلا.

وقالت مصادر في صناعة النفط إن لينبورغ كانت تحمل 397 ألف برميل من النفط الخام وإنها كانت تقترب من ميناء الضبة لتحميل المزيد من النفط عندما حدثت فجوة في جانبها.

وتم إنقاذ كل أفراد طاقم الناقلة وهم ثمانية فرنسيين و17 بلغاريا باستثناء بلغاري واحد فقط وقال المسؤولون اليمنيون إن 17 على الأقل من أفراد الطاقم في المستشفى.

وأعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك أمس الأحد أن محققين فرنسيين سيتوجهون إلى اليمن للانضمام إلى خبراء محليين في فحص الناقلة. وصرح مسؤول يمني بأن من المتوقع وصول الفريق إلى اليمن اليوم الاثنين.

المصدر : وكالات