افتتحت رسميا بحضور أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني كلية الطب وايل كورنيل في الدوحة لتكون أول كلية أجنبية للطب في منطقة الخليج. وتعتمد الكلية نظام الكلية الأم وايل كورنيل نيويورك في معايير القبول والمناهج والبرامج الدراسية.
وتمثل مؤسسة قطر للتربية والعلوم الجانب القطري في المشروع الذي تبلغ تكاليف المرحلة الأولى منه 700 مليون ريال قطري ويأخذ الطابع التجاري.

وإلى جانب الطبّ من المقرر أن تضمّ المدينة التعليمية التي يجري بناؤها حاليا في العاصمة القطرية, كليات أخرى للاقتصاد والهندسة والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والفنون وإدارة الأعمال.

وستكون الكلية مفتوحة أمام الجميع إذا ما استوفوا الشروط الأكاديمية المطلوبة وسددوا الرسوم الدراسية التي لا تقل عن 26 ألف دولار أميركي. وتمثل نسبة الطالبات 71% في أول دفعة بدأت الدراسة في السابع من الشهر الماضي بجناج في مؤسسة قطر ريثما يتم الانتهاء من مباني الكلية.

المصدر : الجزيرة