جرافات لبنانية تمهد الأرض في إطار مشروع استغلال مياه الوزاني
بدأ لبنان اليوم الجمعة التحضيرات الميدانية لاحتفال رسمي وشعبي حاشد يقام في 16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري لتدشين ضخ مياه نهر الوزاني وذلك رغم معارضة إسرائيل وتهديداتها.

وباشرت آليات إعداد قطعة الأرض التي سيقام عليها الاحتفال وتقع قرب الخزان الرئيسي للمشروع على بعد كيلومتر واحد من نبع الوزاني وعلى بعد كيلومتر ونصف من بلدة الغجر التي تحتلها إسرائيل.

وأكد رئيس مجلس الجنوب الحكومي المشرف على المشروع قبلان قبلان أن ضخ المياه سيبدأ في 16 أكتوبر/ تشرين الأول في احتفال يقام برعاية رئيس الجمهورية إميل لحود وحضور عشرات آلاف اللبنانيين من رسميين ومن أهالي القرى الحدودية التي دعيت جميعها للمشاركة.

وقال قبلان إن استغلال لبنان لمياه الوزاني لن يتجاوز بعد هذا المشروع عشرة ملايين متر مكعب. وأضاف أن الخبراء الأجانب وخصوصا الخبير الأميركي أقروا أثناء محادثاتهم مؤخرا ببيروت بحق لبنان الواضح في مياه الوزاني.

وأكد متعهد المشروع شريف وهبي أن عملية ضخ تجريبي ستجري الاثنين القادم بعد أن يتم الأحد وضع معدات تنقية وحدتي الضخ في النبع. وأوضح أنه تم استكمال وحدة الدفع من النبع إلى الخزان الرئيسي وكذلك الإمدادات الكهربائية إضافة إلى إنجاز مد 80% من وحدات شبكة التوزيع وطولها 18 كلم.

يذكر أن حزب الله أكد أمس الخميس أنه جاهز للرد على التهديدات الإسرائيلية والضغوط الأميركية التي تهدف إلى منع لبنان من استغلال مياه نبع الوزاني.

ويسمح مشروع جر مياه الشرب النقية من نهر الوزاني الذي بدأه لبنان قبل أسابيع قليلة بزيادة حصته من سبعة ملايين متر مكعب سنويا حاليا إلى ما بين تسعة وعشرة ملايين متر مكعب سنويا. وتبقى هذه الكمية أقل بكثير من حصته التي تبلغ 35 مليون متر مكعب سنويا نص عليها مشروع جونستون عام 1955. والوزاني أهم رافد لنهر الحاصباني الذي يتابع مجراه في إسرائيل حيث يصب في بحيرة طبرية خزان المياه العذبة الرئيسي لإسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد اعتبر أن مشروع جر قسم من مياه نهر الوزاني لتأمين مياه الشرب لعشرين قرية حدودية في جنوب لبنان يشكل "سببا للحرب" بالنسبة لإسرائيل.

يشار إلى أن تدشين المشروع يأتي قبيل الزيارة الرسمية التي سيقوم بها الرئيس الفرنسي جاك شيراك إلى لبنان وانعقاد القمة الفرنكوفونية التاسعة في العاصمة اللبنانية في 18 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

المصدر : وكالات