اختتم مبعوث الرئيس الكيني محادثات مع المسؤولين السودانيين بالخرطوم في محاولة لإعادة الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان إلى مفاوضات السلام التي علقت في بداية الشهر الماضي.

وأكد مستشار الرئيس السوداني غازي صلاح الدين أن الجنرال لازاروس سيمبيو قام بتسليم رسالة من الرئيس الكيني دانيال أراب موي إلى الرئيس السوداني عمر البشير تتضمن أفكارا لتحريك محادثات السلام بين الخرطوم والمتمردين الجنوبيين.

وأشار إلى أنه من المبكر جدا صياغة رأي إزاء الأفكار الكينية واصفا المحادثات مع سيمبيو الذي وصل الثلاثاء الماضي إلى الخرطوم بأنها خطوة مهمة. وأضاف غازي صلاح الدين أن المبعوث الكيني أجرى محادثات مع الرئيس السوداني وحركة التمرد تتعلق باستئناف محادثات السلام بينهما والتي كانت تجرى في مدينة ماشاكوس بكينيا.

وأوضح أن الجنرال سيمبيو سيعود إلى كينيا للتشاور مع الجيش الشعبي وغيره من الأطراف المعنية.

وكانت الحكومة السودانية علقت المفاوضات في الثاني من سبتمبر/ أيلول الماضي احتجاجا على استيلاء قوات الجيش الشعبي على مدينة توريت في جنوب البلاد. وتهدف المفاوضات إلى وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق المبدئي الذي وقع يوم 20 يوليو/تموز في ماشاكوس لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 19 عاما في الجنوب.

المصدر : الجزيرة + وكالات