آلاف المصريين أثناء تظاهرة أمام مسجد الأزهر تضامنا مع الفلسطينيين (أرشيف)
احتشد آلاف المصلين في مظاهرة أمام الجامع الأزهر عقب صلاة الجمعة اليوم رددوا خلالها هتافات نددوا فيها بسياسة الولايات المتحدة الأميركية بشأن الشرق الأوسط وانحيازها لإسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني.

كما طالب المتظاهرون قادة الأمة العربية ببذل أقصى الجهد للحيلولة دون وقوع هجوم أميركي مرتقب على الشعب العراقي.

وقد أكد شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد الطنطاوي في خطبة الجمعة أن مقاومة الإرهاب لا يمكن أن تكون إرهابا، مشيرا إلى حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته على كامل ترابه الوطني.

محمد سيد الطنطاوي
كما شدد شيخ الأزهر في الخطبة على عروبة القدس وإسلاميتها منذ 14 قرنا مشيرا إلى أنها كانت مسرى النبي صلى الله عليه وسلم.

وكانت مصر أعربت عن أسفها الأربعاء لقرار الكونغرس الأميركي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل, معتبرة أن ذلك يشكل "نوعا من التشجيع" للدولة العبرية.

وتظاهر حوالي ثلاثة آلاف شخص الأسبوع الماضي بعد الصلاة في حرم الجامع الأزهر ورفعوا هتافات تدعو القادة العرب إلى إنقاذ فلسطين.

كما أقيمت تظاهرات لدعم الفلسطينيين في الأيام الأخيرة بالقاهرة وفي جامعات عدد من المحافظات بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لانطلاق الانتفاضة الفلسطينية.

المصدر : وكالات