السودان تتهم إريتريا بدعم المتمردين
آخر تحديث: 2002/10/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/27 هـ

السودان تتهم إريتريا بدعم المتمردين

عناصر من حركة التمرد فوق سيارة جيب (أرشيف)
أعلن الجيش الشعبي لتحرير السودان أمس الجمعة أنه وافق على استئناف محادثات السلام مع الحكومة السودانية لكنه سيقاتل إلى أن تبدأ المحادثات.

وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان سمسون كواجي إن الجيش الشعبي لتحرير السودان سيوقع اتفاقا لوقف العمليات العسكرية حين تبدأ المحادثات في 14 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأضاف كواجي "عندما نبدأ المحادثات سنوقع وثيقة تؤكد مواقفنا بأنه يتعين أن تكون هناك هدنة عسكرية أثناء المحادثات لكن حتى الآن ليس هناك اتفاق بعد بهذا الشأن". وأشار المتحدث إلى أن الجيش الشعبي استولى على بلدة إستراتيجية أخرى أمس الأول الخميس.

واعتبرت الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيغاد) أن موقف الجيش الشعبي لتحرير السودان غير بناء.

وذكرت الهيئة في وقت سابق أن حكومة الخرطوم ومتمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان اتفقوا على استئناف محادثات السلام قريبا وعلى وقف القتال حتى ذلك الحين.

وكانت الحكومة السودانية قد أوقفت محادثات ماشاكوس في سبتمبر/أيلول الماضي بعد استيلاء الجيش الشعبي لتحرير السودان على بلدة توريت جنوبي السودان في عمليات عسكرية استمرت أثناء إجراء المفاوضات.

اتهام سوداني لإريتريا

من ناحية أخرى اتهمت السودان إريتريا بالوقوف وراء الهجوم الذي شنه المتمردون الجنوبيون أمس الأول الخميس على مدينة إستراتيجية شرقي السودان.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن المتحدث الرئاسي عباس إبراهيم نور قوله إن وزير الدفاع اللواء بكري حسن صالح قدم إلى الرئيس عمر حسن البشير وإلى أبرز الوزراء أثناء اجتماع استثنائي "عرضا حول العدوان الإريتري".

وكان نور يشير إلى الهجوم الذي شنه المتمردون الجنوبيون في ولاية كسلا شرقي البلاد بالقرب من الحدود مع إريتريا.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن وزير الدفاع قوله إن "الآليات الثقيلة والمدفعية التي استخدمت بكثافة تؤكد أن العدوان إريتري بالكامل وأن الحركة (الجيش الشعبي لتحرير السودان) لا تملك مثل هذه الإمكانات والأسلحة ولا تستطيع القيام بعدوانها في مناطق لا ماء ولا غذاء فيها ما لم يكن هناك دعم إريتري بالكامل".

وكان متحدث باسم القوات المسلحة السودانية قد نفى أمس الأول استيلاء قوات التجمع الوطني الديمقراطي المعارض على مدينة حامية ومدينة همشكوريب الإستراتيجية شرقي السودان بعد أن ادعت حركة التمرد ذلك.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: