فوزي أيوب يقف بجانب شرطي إسرائيلي في المحكمة بتل أبيب

أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان اليوم اعتقال مسؤول رفيع بحزب الله اللبناني في يونيو/ حزيران الماضي, إثر دخوله الدولة العبرية بجواز سفر أميركي مزور للتخطيط لهجمات ضد الإسرائيليين.

وأوضح البيان أن فوزي أيوب (38 عاما) -وهو لبناني شيعي وعضو منذ وقت طويل بالحزب- شارك في عدة عمليات وأنشطة لحزب الله, واتهمه بالمسؤولية عن سقوط عدد كبير من الضحايا بين الإسرائيليين.

وبحسب الجيش الإسرائيلي, فإن فوزي أيوب دخل إلى إسرائيل في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 عقب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية, وأقام في الخليل جنوب الضفة الغربية حيث أجرى اتصالات مع ناشط فلسطيني ساعده في مهماته.

وأضاف البيان الإسرائيلي أن أيوب عاش في كندا ولبنان قبل أن يرسله حزب الله إلى أوروبا, حيث حصل على أوراق مزورة دخل بواسطتها إلى إسرائيل.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد اتهمت يوم 24 أكتوبر ضابطا إسرائيليا كبيرا وعشرة جنود آخرين من الأقلية البدوية بالتجسس لحساب حزب الله.

المصدر : وكالات