اتهم مواطن يمني المخابرات المصرية باختطاف شقيقه الذي يشغل منصبا رسميا في الحزب الحاكم في اليمن، مؤكدا أن شقيقه اختفى في مصر منذ 20 سبتمبر/ أيلول الماضي وأن السفير المصري بصنعاء متورط في عملية الاختطاف.

وقال عبد الوهاب شقيق عضو اللجنة المركزية لمؤتمر الشعب العام اليمني الحاكم عبد السلام علي إن سفير مصر بصنعاء خالد الكومي قام باستدراج شقيقه إلى فخ نصبته المخابرات المصرية.

وأشار عبد الوهاب إلى أن شقيقه محتجز لدى المخابرات المصرية, والتي ربما تهدف من وراء احتجازه للبحث أو الحصول عن معلومات حول من يسمون الأفغان العرب باليمن.

وقال مصدر قريب من الحكومة اليمنية إن المسؤول المختطف كان قد عمل على مساعدة السلطات خلال السنوات الماضية في ترحيل مئات الأفغان العرب إلى خارج البلاد ومن ضمنهم مئات المصريين.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أكدت أمس أن المعلومات المتوفرة لدى الحكومة تؤكد أنه محتجز لدى السلطات المصرية، وأن وزير الخارجية أبوبكر القربي والداخلية الدكتور رشاد العليمي كلفا بمتابعة قضية اختفاء المواطن اليمني.

وحسب الوكالة اليمنية, فإن الوزيرين أشارا إلى أن نظيريهما المصريين أكدا لهما أن عبد السلام غادر القاهرة على متن طائرة خاصة إلى باكو عاصمة أذربيجان بعد أربعة أيام من وصوله للقاهرة.

المصدر : الفرنسية