أجرت جامعة الدول العربية أمس اتصالات مكثفة بين الدول الأعضاء بغرض عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية العرب للبحث في الملفين العراقي والفلسطيني.

وقال الأمين العام عمرو موسى إن الهدف من الاجتماع هو مناقشة الأوضاع الخطيرة في المنطقة لاسيما في فلسطين والعراق.

ويتوقع أن يلتئم الاجتماع في غضون أسبوع أو أسبوعين. ويأتي إعلان موسى في حين وافقت ليبيا على تعليق قرارها بالانسحاب من الجامعة العربية بناء على التزام من الأمين العام بتفعيل العمل العربي المشترك إزاء الأوضاع الخطيرة التي تشهدها المنطقة.

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أشار أول أمس عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة إلى احتمال عقد اجتماع عربي. وقال موسى في هذا الصدد إنه سيعقد اجتماعا للجنة المتابعة على هامش الاجتماع الوزاري بغية متابعة تنفيذ مقررات القمة العربية.

وكانت لجنة المتابعة عقدت اجتماعا في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الحالي بالقاهرة خصص للبحث في قضية القدس. وتضم هذه اللجنة المنبثقة عن القمة العربية الأخيرة التي عقدت في مارس/آذار الماضي ممثلي عشر دول والسلطة الفلسطينية إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية.

المصدر : الفرنسية