الاستئناف الكويتية تبرئ أربعة فلبينيين أدينوا بقتل كندي
آخر تحديث: 2002/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/21 هـ

الاستئناف الكويتية تبرئ أربعة فلبينيين أدينوا بقتل كندي

أمرت محكمة الاستئناف الكويتية بإطلاق سراح أربعة فلبينيين كانوا أدينوا بتهمة التآمر لاغتيال فني كندي يعمل في مجال الطيران. وقد قتل لوك أثيير -الذي كان يعمل لدى القوات الأميركية في الكويت- في أحد الأسواق في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في هجوم ألقيت اللائمة فيه في بادئ الأمر على ناشط إسلامي.

وقد أدانت المحكمة فلبينيا يدعى تيدي تومارو في مايو/أيار الماضي وحكمت عليه بالسجن المؤبد, في حين حكمت على زوجة أثيير الفلبينية ماري جين بيتوس بالسجن ثلاثة أعوام لإدلائها بشهادة زور وبرأتها من تهمة القتل، كما أمرت المحكمة بحبس مواطنين فلبينيين كانا على صلة بالجريمة.

وقال محامي الدفاع أحمد قربان إن محكمة الاستئناف أمرت الآن بإخلاء سبيل المتهمين الأربعة. وقد قتل الكندي بعد أيام من بدء الولايات المتحدة عملياتها العسكرية في أفغانستان.

وكانت ماري جين بيتوس التي أصيبت في الهجوم قالت إن القاتل كويتي إسلامي مما أثار مخاوف أمنية لدى الرعايا الغربيين في البلاد وفي المنطقة. وأرسلت السفارات الغربية في الكويت وبقية المنطقة تعليمات لرعاياها بالتزام الحذر. غير أنه في وقت لاحق اعتقلت الكويت تومارو وهو عامل صيانة في مبنى إضافة إلى بيتوس وأربعة فلبينيين آخرين. وقال محامو الدفاع والسفارة الفلبينية إنهم سيستأنفون الحكم.

وأشار قربان إلى أن محكمة الاستئناف وجدت الأدلة التي قدمها الادعاء العام متضاربة, وأضاف أنه "لم يكن هنالك أدلة, فالادعاء قال إنه سيحضر شهود إثبات لكنهم لم يحضروا" إلى المحكمة. ويتوقع المحامون أن يرفع الادعاء العام القضية إلى محكمة النقض للنظر من جديد في المحاكمة.

المصدر : وكالات