إسلاميو الأردن ينتقدون تصرف موسكو إزاء الرهائن
آخر تحديث: 2002/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/21 هـ

إسلاميو الأردن ينتقدون تصرف موسكو إزاء الرهائن

واجهة مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في عمان (أرشيف)
انتقد حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن اليوم الطريقة التي عالجت بها روسيا قضية الرهائن. ودعت موسكو إلى حل الأزمة الشيشانية عن طريق منح الشعب الشيشاني حق تقرير المصير.

واعتبر الحزب الذي يعد الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في بيان له أن "السلطات الروسية أساءت تقدير الموقف في تعاملها مع قضية الرهائن, وكان الأولى بها معالجة القضية بمزيد من الحكمة والحرص على عدم إراقة الدماء" لتجنب "المجزرة" التي تمت على أيدي القوات الخاصة الروسية.

وأعرب الحزب عن الأسف لهذه "الحادثة المروعة", وطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ "العمل على معالجة أسباب القضية الشيشانية عبر الإقرار بحق تقرير المصير للشعب الشيشاني, وتفهم تطلعاته نحو الاستقلال أسوة ببقية الإثنيات العرقية التي كانت تابعة للاتحاد السوفياتي السابق". يذكر أن الأردن يضم أكثر من 15 ألف شخص من أصول شيشانية.

غير أن حزب جبهة العمل الإسلامي شدد في المقابل على حرصه على "استقرار الدولة الروسية وثباتها في مواجهة الغطرسة الأميركية وادعائها بالتفرد ببقية العالم". كما أشاد بـ "الموقف الروسي الرافض للسياسة الأميركية الشاذة إزاء العراق والتي تحاول تجاوز أبسط معايير القانون الدولي".

وأسفرت عملية اقتحام القوات الخاصة الروسية أمس السبت لأحد مسارح موسكو الذي كان يحتجز فيه أكثر من 750 شخصا عن وفاة 118 من أولئك الرهائن, وفقا لآخر حصيلة أعلنتها اليوم وزارة الصحة الروسية بالإضافة إلى مقتل جميع المسلحين وعددهم 50 شيشانيا.

المصدر : الفرنسية