جانب من تظاهرة في سيدني مناهضة للحرب ضد العراق والجرائم الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية (أرشيف)

شهدت عدة عواصم غربية وعربية اليوم تظاهرات ضد الخطط الأميركية لضرب العراق. فقد تظاهر آلاف الأستراليين في شوارع سيدني للتعبير عن معارضتهم لموقف حكومتهم الداعم لواشنطن في سعيها لتوجيه ضربة عسكرية للعراق. ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالحرب وتدعو إلى إيجاد حل سلمي للأزمة العراقية. كما استنكروا موقف الحكومة الأسترالية من قضية طالبي اللجوء السياسي، بعد ورود تقارير تتحدث عن المعاملة السيئة التي يلقونها في أماكن الاحتجاز.

تظاهرات برلين
كما خرجت في العاصمة الألمانية برلين مظاهرات شارك فيها الآلاف وذلك احتجاجا على التهديد الأميركي بشن حرب ضد العراق. وتمثل المظاهرة استجابة لنداء حركة السلام الأميركية التي نادت بجعل هذا اليوم يوما للتظاهر من أجل السلام العالمي. وقد ضمت مظاهرات برلين التي جرت بالتوازي مع مظاهرات في مدن ألمانية أخرى, أكثر من سبعين جمعية ونقابة ومنظمة فضلا عن مشاركة شخصيات عامة بارزة.

وقال مراسل الجزيرة إن أبرز الجهات التي شاركت في تنظيم المظاهرات الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم وجمعية الصداقة العربية الألمانية ونقابة الخدمات وجمعيات حقوق الإنسان وأنصار السلام. وأوضح أن عددا كبيرا من نواب الحزب الحاكم وشريكه في الحكم حزب الخضر شاركوا في المسيرات ربما لتدعيم موقف الحكومة الرافض لضرب العراق.

واشنطن وسان فرانسيسكو

جانب من تظاهرة في نيويورك ضد الحرب على العراق(أرشيف)

أما في العاصمة الأميركية فتجري الاستعدادات لمسيرة حاشدة تنطلق في غضون ساعات ومن المتوقع أن يشارك فيها حوالي 100 ألف متظاهر ضد الهجوم الأميركي المحتمل على العراق. وتدفق المشاركون من عدة مدن أميركية على واشنطن للتجمع بجوار النصب التذكاري لحرب فيتنام حيث ستبدأ المسيرة إلى البيت الأبيض على غرار التظاهرات الكبرى التي شهدتها العاصمة الأميركية ضد الحرب في فيتنام.

ومن المتوقع أن يلقي عدد من الناشطين ومنهم زعيم الحقوق المدنية القس جيسي جاكسون كلمات أمام الحشد. ويطالب المتظاهرون الحكومة الأميركية بالتخلي عن خطط الحرب ضد الرئيس العراقي صدام حسين ويحتجون أيضا على إنفاق 200 مليار دولار على مشروعات دفاعية داخل الولايات المتحدة.

كما سيطالب المتظاهرون برفع العقوبات التي فرضت على العراق بعد حرب الخليج في عام 1991. وفي سان فرانسيسكو تنطلق في غضون ساعات مسيرة مماثلة يشارك فيها آلاف الأشخاص من أنحاء الغرب الأميركي يتجمعون بالقرب من مبنى البلدية.

القاهرة وبغداد
وفي جامعة القاهرة تظاهر آلاف الطلاب المصريين ضد تهديدات واشنطن ورددوا هتافات تدعو الشعب العراقي لمقاومة الأميركيين. كما ردد الطلاب في حرم الجامعة هتافات ضد الولايات المتحدة وإسرائيل مطالبين بإغلاق السفارة الإسرائيلية في القاهرة وطرد السفير الإسرائيلي.

وفي بغداد تظاهر عدد من نشطاء السلام, معظمهم من الولايات المتحدة، أمام مبني الأمم المتحدة في العاصمة العراقية لمطالبة المنظمة الدولية بعدم منح إدارة الرئيس جورج بوش الضوء الأخضر لضرب العراق. كما نظمت في الوقت نفسه مظاهرة مماثلة أمام فرع رعاية المصالح الأميركية بالسفارة البولندية في بغداد تطالب الرئيس جورج بوش بعدم إلحاق مزيد من الضرر بالشعب العراقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات