الاحتلال يواصل هدم منازل الفلسطينيين
آخر تحديث: 2002/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/17 هـ

الاحتلال يواصل هدم منازل الفلسطينيين

عائلة فلسطينية تقف فوق منزلها المدمر في رفح بقطاع غزة
ــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال توقف تسعة فلسطينيين في رام الله والخليل بالضفة الغربية وفي رفح جنوبي غزة
ــــــــــــــــــــ
إمهال إسرائيل حتى ديسمبر/ كانون الأول القادم لإعطاء ملاحظاتها حول خطة بيرنز
ــــــــــــــــــــ

هدمت قوات الاحتلال قبيل فجر اليوم منزل شهيد فلسطيني تقول إنه نفذ عملية فدائية قرب تل أبيب في آذار/ مارس الماضي أسفرت عن مقتل إسرائيليين.

وأوضح شهود عيان ومتحدث عسكري إسرائيلي أن القوات الإسرائيلية فجرت منزل شادي علي نجمي (27 عاما) في مخيم عين بيت ألما قرب نابلس بالضفة الغربية. وقد أجلي أفراد العائلة الخمسة الذين كانوا يقيمون في هذا المنزل.

فلسطينيان بين أنقاض منزل أحد الناشطين بالجهاد الإسلامي في نابلس الذي دمرته قوات الاحتلال أمس
وكان نجمي الذي ينتمي إلى حركة فتح قد فتح النار في مارس / آذار الماضي على فندق شمال تل أبيب مما أدى إلى مقتل اثنين من الإسرائيليين وجرح خمسين آخرين قبل أن يستشهد.

وكان الجيش الإسرائيلي دمر أمس قرب نابلس منزلي ناشطين فلسطينيين آخرين نفذا عددا كبيرا من العمليات ضد إسرائيل.

وفي سياق متصل, ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن وزارة الدفاع سمحت لمستوطني الخليل بإكمال بناء 16 وحدة سكنية إضافية في مستوطنة تل الرميدة التي تشكل جيبا في وسط المدينة الفلسطينية.

وقد أعلن مكتب مدعي الدولة أمس في الكنيست أنه لا يعارض بناء هذه الوحدات التي ستسمح بمضاعفة عدد سكان المستوطنة التي تقطنها حاليا نحو عشر عائلات.

من جهة أخرى, أوقفت قوات الاحتلال الليلة الماضية تسعة فلسطينيين يجري البحث عنهم في قطاعي رام الله والخليل بالضفة الغربية وفي رفح جنوب قطاع غزة.

وكان 23 فلسطينيا أصيبوا أمس خلال توغل الدبابات الإسرائيلية ليلا في أحياء من مدينة رفح. وأفادت الأنباء أن قوات الاحتلال قصفت بالمروحيات والرشاشات الثقيلة بعض أحياء المدينة ودمرت عدة منازل فيها، كما أطلقت عدة قذائف مدفعية على مدينة خان يونس.

بيرنز يصل إسرائيل

وليام بيرنز
في هذه الأثناء, وصل الموفد الأميركي الخاص بالشرق الأوسط وليام بيرنز إلى إسرائيل ليبحث مع المسؤولين هناك خطة لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأوضح متحدث باسم السفارة الأميركية في إسرائيل أن بيرنز سيجري مباحثات في وقت لاحق اليوم مع المسؤولين الإسرائيليين ويجتمع مع مسؤولين فلسطينيين غدا الخميس، مشيرا إلى أنه لن يلتقي الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وسيعرض بيرنز خلال لقاءاته خطة يسعى إلى إعطائها دفعا خلال جولته في الشرق الأوسط التي قادته حتى الآن إلى مصر والسعودية ولبنان والأردن وسوريا.

وفي سياق ذي صلة, قال وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز إن أمام إسرائيل مهلة حتى ديسمبر/ كانون الأول القادم لإعطاء ملاحظاتها حول خطة بيرنز.

وأوضح في حديث للإذاعة الإسرائيلية أن "الرئيس جورج بوش يخطط لإنشاء دولة فلسطينية مؤقتة في غضون ثلاث سنوات, وتهدف الخطة التي سيعرضها بيرنز إلى وضع هذا التصور موضع التنفيذ. ويمكننا أن ندلي بملاحظاتنا حتى ديسمبر/ كانون الأول المقبل".

وأضاف قائلا "هناك نقاط في هذه الخطة لا يمكننا أن نوافق عليها كما هي والأميركيون يعرفون أننا لن نغادر الأراضي الفلسطينية المحتلة طالما لا يوجد أحد لإدارتها".

تشكيل الحكومة الفلسطينية

ياسر عرفات
من جهة أخرى, أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن الرئيس ياسر عرفات انتهى من تشكيل حكومته الجديدة، وقد يعلن عنها رسميا اليوم ويعرضها على المجلس التشريعي الفلسطيني لنيل الثقة.

وتتألف هذه الحكومة من تسعة عشر وزيرا بينهم ثمانية وزراء جدد, وتشارك فيها حركة فتح وجبهة النضال الشعبي وحزبا فدا والشعب وشخصيات مستقلة. ومن أبرز التعديلات فيها إسناد حقيبة الداخلية إلى هاني الحسن بدلا من عبد الرزاق اليحيى وعودة سمير غوشة ممثلا لجبهة النضال الشعبي, واحتفاظ الوزراء صائب عريقات ونبيل شعث وياسر عبد ربه بمناصبهم الوزارية رغم اعتراض اللجنة المركزية لحركة فتح.

يشار إلى أن الحكومة الفلسطينية استقالت في السابع من سبتمبر/ أيلول الماضي عندما أوشك المجلس التشريعي على حجب الثقة عنها.

المصدر : الجزيرة + وكالات