مناوئو الوجود السوري بلبنان يدعون لمظاهرة نهاية الشهر
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/15 هـ

مناوئو الوجود السوري بلبنان يدعون لمظاهرة نهاية الشهر

دعا تجمع قرنة شهوان المسيحي الشعب اللبناني إلى مظاهرة في الحادي والثلاثين من أكتوبر/ تشرين الأول الحالي للدفاع عن "الحريات" بعد أن قررت محكمة المطبوعات الاثنين إبقاء محطة "إم تي في" التلفزيونية الخاصة الناطقة باسم المعارضة المسيحية وإذاعة جبل لبنان التابعة لها مقفلتين.

وجاء في بيان للتجمع المنضوي تحت الكنيسة المارونية بزعامة نصر الله صفير "ندعو الحكومة اللبنانية للاستقالة لأنها لم تدافع عن المبادئ الأساسية للبنان".

وقررت محكمة المطبوعات الابتدائية رد اعتراضات المحطة التلفزيونية والإذاعة "في الشكل لعدم جواز سماع هذه الاعتراضات قانونا والإبقاء على التدبير المتخذ" في سبتمبر/ أيلول على أنه "تدبير احترازي وليس بمثابة عقوبة".

وكانت هذه المحكمة قررت في الرابع من سبتمبر/ أيلول إقفال محطة (MTV) وإذاعة جبل لبنان التابعة لها بتهمة "المس بالعلاقات مع سوريا وكرامة رئيس الجمهورية" إميل لحود وقيامها أثناء الانتخابات النيابية الفرعية التي جرت في المتن في يونيو/ حزيران الماضي, بحملة دعائية تخالف قانون الانتخاب.

من جهتها انتقدت وزارة الخارجية الفرنسية قرار محكمة المطبوعات بالإبقاء على إغلاق المؤسستين واعتبرت أنه "ليس خطوة في الاتجاه الصحيح، وأن إغلاق محطة تلفزيونية أيا كانت الأسباب القانونية, ليس نبأ سارا للديمقراطية".

وذكر المتحدث بأن الرئيس الفرنسي جاك شيراك أكد الأسبوع الماضي أمام البرلمان اللبناني على قيم التسامح والديمقراطية والحريات "التي لن يكون لبنان من دونها لبنان" وأعرب عن الأمل في أن يتمكن كل فرد من التعبير عن الرأي بحرية.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: