أميركا تجمد أرصدة 12 شركة سودانية
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/16 هـ

أميركا تجمد أرصدة 12 شركة سودانية

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية تجميد الأرصدة المالية لاثنتي عشرة شركة سودانية على رأسها الشركة السودانية للبترول والهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون. وشمل قرار واشنطن تجميد أرصدة الشركات السودانية شركات عامة أخرى هي شركة الكهرباء والمؤسسة العامة لصناعة السكر وشركة البريد والبرق والمؤسسة السودانية للأسواق الحرة وشركة كوبتريد وشركة السجاير الوطنية. ولم تعط وزارة الخزانة الأميركية أي تفسير لقرارها.

وكان الرئيس جورج بوش قد وقع على قرار يخول إدارته فرض حظر على مبيعات البترول السوداني وحجب أي قروض مالية للسودان يمكن أن تأتيه من المؤسسات المالية الدولية. وفي بيان بعد توقيع ما سمي بقانون سلام السودان قال بوش "هذا القانون يظهر العزم الواضح للولايات المتحدة على تعزيز سلام دائم وعادل وحقوق الإنسان والحرية من الاضطهاد لشعب السودان".

وبموجب القانون الذي أقره الكونغرس الأميركي, سيقوم الرئيس بوش كل ستة أشهر النتائج التي وصلت إليها مفاوضات السلام بين الحكومة والجيش الشعبي لتحرير السودان. وتستطيع واشنطن إذا اعتبرت أن الحكومة السودانية لا تتفاوض بحسن نية أو أنها "تبالغ في تدخلها بالجهود الإنسانية" التي تبذل في جنوب البلاد, أن تصوت ضد إرسال معونات مالية إلى السودان والعمل على تعليق العلاقات الدبلوماسية مع هذا البلد.

وستحاول الولايات المتحدة أيضا منع السودان من استعمال موارده النفطية لشراء أسلحة وكذلك تشجيع مجلس الأمن الدولي على تبني قرار يفرض حظرا على بيع الأسلحة للخرطوم. وينص القانون الأميركي الجديد أيضا على السماح للإدارة الأميركية بصرف مائة مليون دولار سنويا للسنوات المالية 2003 و2004 و2005 من أجل تحسين شروط حياة المناطق السودانية الخارجة عن سيطرة الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات