حمد بن عيسى آل خليفة
دعا ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة اليوم مواطنيه إلى المشاركة في الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها يوم الخميس المقبل والتي ستكون الأولى منذ 28 عاما.

وقال الشيخ حمد في خطاب نقله تلفزيون البحرين إنه سيسعد إذا شارك المواطنون في اختيار ممثليهم بالبرلمان الذي يتكون من 40 عضوا.

وأضاف في خطابه "أدعوكم اليوم مثلما دعوتكم في بدء الانطلاقة للاستجابة لنداء البحرين، ونداء البحرين اليوم لكم يتمثل في مشاركتكم في الانتخابات النيابية لاختيار من ترونه الأصح والأكفأ لحمل المسؤولية وتحقيق المشاركة وتمثيلكم بأمانة ليصل صوتكم إلينا عبر المجلس الوطني".

واعتبر الشيخ حمد أن المجلس النيابي المنتخب هو ركيزة المشروع الإصلاحي ومنطلقه للمزيد من التطوير مع جميع المؤسسات الدستورية، وأشار إلى أن هذا هو الطريق الذي يمكن أن يحقق الإصلاح.

وذكر العاهل البحريني أنه "إذا كان قرار المشاركة في التصويت أو الامتناع عنه حق ديمقراطي لأي مواطن فليس من حق أحد فرض ذلك عليه أو حرمانه منه فذلك من حقوقه الشخصية وحرياته التي يصونها القانون"، وذلك في إشارة إلى الحملات التي تقوم بها بعض الجماعات من أجل حمل الناس على مقاطعة الانتخابات.

وأعلنت أربع جمعيات سياسية الشهر الماضي مقاطعتها للانتخابات احتجاجا على تغييرات أدخلها الملك حمد على الدستور من بينها إعطاء مجلس الشورى صلاحيات تشريعية مساوية للمجلس البرلماني الذي سينتخب. وهذه الجمعيات هي الوفاق الوطني الإسلامية التي تمثل التيار الرئيسي وسط الشيعة، وجمعية العمل الوطني الديمقراطي (ائتلاف يسار وقوميين ومستقلين)، والتجمع القومي الديمقراطي (قوميون بعثيون)، والعمل الإسلامي (شيعة/قيد التأسيس).

وتوقع مسؤولون ومحللون أن تكون المشاركة في الانتخابات عند مستوى 50% في أحسن الأحوال بسبب مقاطعة هذه الجمعيات. وتعد هذه الانتخابات الأولى منذ أن حلت الحكومة أول برلمان منتخب عام 1975 بعد عامين من إنشائه. ويبلغ عدد المترشحين 170 من بينهم ثماني نساء. وقد فاز ثلاثة بالتزكية لعدم وجود منافسين لهم في دوائرهم الانتخابية.

المصدر : وكالات