محمد سيد طنطاوي
قال شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي في تصريحات نشرت اليوم الأربعاء إنه يرفض شن حرب على العراق بعد أن أعلنت بغداد السماح بعودة مفتشي الأسلحة.

وقد أكد طنطاوي رفضه ضرب العراق خاصة في ضوء ما أعلنته الحكومة العراقية من أنها وافقت على دخول المفتشين الدوليين إلى أراضيها, مؤكدا أن الإسلام ضد ضرب المدنيين والعدوان على الأطفال والنساء بغير مبرر مشروع. وأدلى طنطاوي بهذه التصريحات خلال لقائه بريتشارد هاس مدير إدارة تخطيط السياسات بالخارجية الأميركية.

وقد رفض طنطاوي أواخر الشهر الماضي استخدام الدول العربية والإسلامية أراضيها في ضرب العراق. وقال في تصريحات صحفية "لا يجوز أن تسخر أي دولة مسلمة أرضها لأميركا أو لغيرها لضرب العراق أو لتسهيل العدوان على أي شعب مسلم أو لضرب دولة مسلمة أخرى".

وتأتي تصريحات طنطاوي ردا على ما أعلنه المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر بأن زعماء مجلس النواب الأميركي قد وافقوا على قرار يفوض الرئيس استخدام القوة ضد العراق.

وكان خبراء عراقيون قد اتفقوا مع مفتشي الأسلحة الدوليين في فيينا أمس الثلاثاء على استئناف عمليات التفتيش, وهو ما رفضته الولايات المتحدة وبريطانيا وطالبا بقرار صارم من الأمم المتحدة يسمح بالحرية المطلقة للمفتشين في دخول كافة المناطق في العراق.

المصدر : وكالات