موظفو الأمن يبعدون سيارة انفجرت في الرياض (أرشيف)
ذكرت وكالة الأنباء السعودية اليوم الأربعاء أن العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز أقال المدير العام للمباحث العامة بعد مقتل ألماني في انفجار الأحد الماضي. وجاء في مرسوم ملكي أوردته الوكالة أن الملك فهد أمر بإنهاء "خدمة الفريق أول صالح بن طه خصيفان مدير عام المباحث العامة بإحالته إلى التقاعد بناء على طلبه".

وقد عين العاهل السعودي في مرسوم ملكي آخر "خصيفان مستشارا بالديوان الملكي بمرتبة وزير". ولا يقيم المرسومان الملكيان أي رابط بين استقالة خصيفان وسلسلة من الانفجارات التي استهدفت في السنتين الأخيرتين رعايا غربيين في السعودية.

وكان المواطن الألماني ماكسميليان غراف (56 عاما) قد لقي مصرعه في الرياض بانفجار سيارته الذي قد يكون ناجما عن عبوة ناسفة على ما أفادت السلطات السعودية. وقال وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز الثلاثاء إنه من السابق لأوانه معرفة هوية الفاعلين لكنه استبعد ضلوع عرب أو مسلمين في الانفجار.

وقال رئيس الاستخبارات العامة السعودية الأمير نواف بن عبد العزيز في حديث صحفي إن انفجار الأحد هو "تصفية حسابات وصراعات بين مجموعة من المتنافسين في تجارة مسائل غير شرعية وغير أخلاقية", في إشارة على ما يبدو إلى تهريب المشروبات الكحولية المحرمة في المملكة.

المصدر : الفرنسية