لقي 12 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب 19 آخرون إثر قتال نشب بين مليشيات متنافسة للسيطرة على مدينة بيدوا وسط الصومال.

وقال مسؤولون وشهود إن قتالا نشب اليوم بين مليشيات موالية لزعيم جيش الرهانوين للمقاومة حسن محمد نور (شاتيغودود) ومليشيات تابعة لحليفيه السابقين شيخ عدن محمد مادوبي، ومحمد إبراهيم هابساد.

وأوضح أحد قادة فصيل شاتيغودود أن قواته تمكنت من صد خصومهم حينما بدؤوا هجومهم على بيدوا وأجبروهم على الفرار إلى المناطق المحيطة بالمدينة.

وقال شهود إن القتال بين الجانبين اندلع أيضا في مدينة بورهابكا القريبة من بيدوا والتي تعتبر معقلا سابقا لزعيم جيش الرهانوين إلا أنها تخضع الآن لسيطرة القوات الموالية لمادوبي وهابساد.

ويأتي قتال اليوم في وقت يحضر فيه مفاوضون صوماليون مؤتمرا رئيسيا في مدينة الدوريت غربي كينيا يناقش قضايا السلام في الصومال الذي يعيش دون حكومة مركزية منذ سقوط حكومة سياد بري عام 1991.

يذكر أن مساعدي شاتيغودود انفصلا عنه منذ يناير/ كانون الثاني الماضي بسبب خلافات حول قيادة دولة جنوب غرب الصومال المعلنة من جانب واحد.

المصدر : الفرنسية