الرئيس حسني مبارك أثناء اجتماعه بالمبعوث الأميركي وليام بيرنز
ــــــــــــــــــــ
عرفات يستثني في حكومته الجديدة وزراء الداخلية والعدل والصحة السابقين ويجري تعديلا على وزارتين أخريين
ــــــــــــــــــــ

الولايات المتحدة تتطلع إلى مساعدة مصر في إنهاء عامين من الانتفاضة ــــــــــــــــــــ
إصابة أربعة جنود إسرائيليين بجروح وهم يفجرون باب منزل في مخيم بلاطة للاجئين بمدينة نابلس
ــــــــــــــــــــ

علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن المبعوث الأميركي الخاص للسلام في الشرق الأوسط وليام بيرنز أعطى وعدا للرئيس المصري حسني مبارك خلال مباحثاتهما اليوم بتقديم ضمانات للضغط على إسرائيل لتنفيذ خطة السلام المطروحة لإقامة دولة فلسطينية عام 2005.

وأكد بيرنز للصحفيين بعد اجتماعه بالرئيس مبارك أن الولايات المتحدة تتطلع إلى مساعدة مصر في إنهاء عامين من الانتفاضة الفلسطينية. وقال إنه أكد للرئيس المصري عزم بلاده الاعتراف بدولتين إسرائيلية وفلسطينية تعيشان جنبا إلى جنب.

سيدة فلسطينية تصرخ في وجه جنود الاحتلال عقب اعتقال ابنها بالخليل
ووصل بيرنز إلى القاهرة أمس في مستهل جولة يقوم بها في دول المنطقة تستغرق أسبوعين وتضم 12 دولة منها الأردن والسعودية وسوريا ولبنان واليمن وعمان والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين والكويت.

ومن المقرر أن يزور بيرنز إسرائيل والأراضي الفلسطينية لمحاولة إحياء عملية السلام والمفاوضات بين الجانبين بعد عامين من الانتفاضة، إلا أن مسؤولين في واشنطن يقولون إن المبعوث الأميركي لن يلتقي الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقال وزير الإعلام والثقافة في الحكومة المستقيلة ياسر عبد ربه للصحفيين إن بيرنز سيلتقي بمسؤولين فلسطينيين الخميس القادم في مدينة أريحا بتفويض من عرفات، وأضاف "لقد أعطى عرفات الضوء الأخضر للوفد لمناقشة خطة" السلام الأميركية المقترحة.

وقال وزير الحكم المحلي صائب عريقات إنه يتعين على المبعوث الأميركي عرض آليات تضمن تنفيذ خطة السلام على أن تتضمن نشر مراقبين دوليين.

وتقول إسرائيل إنها تدرس الخطة الأميركية التي ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرئيس الأميركي جورج بوش قدمها لشارون خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن.

وتتضمن وثيقة السلام الأميركية انسحاب قوات الاحتلال من المدن الفلسطينية بحلول العام القادم مع تجميد بناء المستوطنات، على أن يرافقها وقف الهجمات الفلسطينية وإدخال إصلاحات في السلطة. ويعقب ذلك إجراء انتخابات فلسطينية عامة وقيام دولة فلسطينية مؤقتة قبل التوصل عبر المفاوضات إلى تسوية سلمية نهائية.

الحكومة الفلسطينية

ياسر عرفات يرافقه وفد فلسطيني في جولة تفقدية بمجمعه الرئاسي المدمر في رام الله
يأتي ذلك في الوقت الذي يكشف فيه أن عرفات أوشك على الانتهاء من تشكيل حكومته الجديدة والمتوقع الإعلان عنها يوم غد الأحد لإدارة دفة الأمور في الأراضي الفلسطينية لحين إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مطلع العام المقبل.

وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن الرئيس عرفات واصل اليوم اجتماعاته مع عدد من الساسة والوزراء في السلطة الفلسطينية بمقره برام الله في إطار مشاوراته لتشكيل الحكومة.

وقال مسؤول فلسطيني بارز طلب عدم نشر اسمه إن عرفات "وافق على تغيير وزير الداخلية والعدل والصحة وقد يجري تعديلا على وزارتين أخريين".

واستقالت الحكومة الفلسطينية في السابع من سبتمبر/ أيلول الماضي عندما أوشك المجلس التشريعي على حجب الثقة عنها.

الأوضاع الميدانية
وميدانيا أصيب أربعة جنود إسرائيليين بجروح أثناء مداهمات شنتها قوات الاحتلال في الضفة الغربية فجر اليوم اعتقلت خلالها ثمانية على الأقل بدعوى أنهم من رجال المقاومة.

أكثر من 25 ألف فلسطيني شاركوا في تشييع شهداء مجزرة رفح أمس وسط وعيد بالانتقام

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية وشهود عيان فلسطينيون إن المداهمات الإسرائيلية نفذت قبيل الفجر وركزت على مدينة نابلس، وإن المعتقلين ينتمون لحركة التحرير الوطني الفلسطينية (فتح) بزعامة عرفات وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وذكر شهود عيان أن الجنود الإسرائيليين فتشوا ستة منازل كان قاطنوها قد فروا بالفعل. وأصيب أربعة جنود وهم يفجرون باب منزل أحد المطلوبين في مخيم بلاطة للاجئين بمدينة نابلس.

وجاءت المداهمات بعد يوم من إعلان إسرائيل أنها ستخفف قبضتها على مدينتين بالضفة الغربية. وقالت قوات الاحتلال إنها ألغت حظر التجول المفروض على جنين إلى أجل غير مسمى وسحبت آلياتها العسكرية من داخل المدينة وأبقتها في الضواحي بعدما حفرت خندقا بعمق مترين حول أطراف من المدينة الواقعة شمال الضفة في محاولة لمنع تسلل رجال المقاومة بسياراتهم إلى داخل الخط الأخضر لتنفيذ عمليات.

كما أعلنت قوات الاحتلال أنها ستقلل من وجودها العسكري في مدينة الخليل قبل محادثات محتملة بشأن الانسحاب. وأضافت أنها خففت القيود المفروضة على الحركة في المدينة وكذلك في مدن طولكرم ونابلس وقلقيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات