الخرطوم تهدد بالانسحاب من المحادثات مع المتمردين
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/13 هـ

الخرطوم تهدد بالانسحاب من المحادثات مع المتمردين

هدد الرئيس السوداني عمر البشير بالانسحاب من محادثات السلام مع المتمردين الجنوبيين, معتبرا أن هذه المحادثات لا تشمل المعارك الدائرة في شرق السودان.

وقال البشير في تصريحات أثناء اجتماع لحزب المؤتمر الوطني الحاكم إن الخرطوم ترفض أي تدخل للهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) في أي مشكلة أخرى غير مشكلة الجنوب حتى ولو أدى ذلك إلى خروج السودان من مبادرة الإيغاد للسلام.

وكانت المحادثات بين وفد الحكومة السودانية والجيش الشعبي بدأت الأربعاء الماضي برعاية الهيئة الحكومية للتنمية في مشاكوس بكينيا.

ومن جانبه أعلن وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل أن الهدنة التي تقررت مع حركة الجيش الشعبي لا تشمل شرق السودان حيث تقاتل الخرطوم لصد عدوان إريتري على حد قوله. وأوضح اسماعيل أنه إذا كان المتمردون يريدون اتفاقا يشمل السودان كله فيجب عندها تفعيل مبادرة السلام المصرية الليبية.

وقد نفت إريتريا من جانبها أي اشتراك لها في المعارك الدائرة في السودان. وأكد الجيش الشعبي لتحرير السودان أن الجيش النظامي هاجم مواقعه في الشرق بعد عشر دقائق من بدء سريان الهدنة الخميس الماضي.

لكن الحكومة السودانية اعتبرت أن المعارك التي تدور في شرق البلاد ناجمة عما أسمته "عدوان إريتريا" المجاورة ولا يمكن أن تكون ضمن مفاوضات السلام مع الجيش الشعبي لتحرير السودان.

وتواجه القوات السودانية منذ أسابيع هجمات للمتمردين في شرق البلاد بالقرب من كسلا تشنها حركات متمردة متحالفة مع الجيش الشعبي. وأكدت الخرطوم أنها أسرت جنودا إريتريين في هذه المعارك متهمة أسمرة بشكل مباشر في هذا الهجوم.

المصدر : وكالات