ابنة وأقارب فلسطيني استشهد الليلة الماضية في قصف إسرائيلي على الفلسطينيين في رفح

استشهد ثمانية فلسطينيين على الأقل معظمهم من الأطفال والنساء وجرح ما يزيد على 40 آخرين, في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وطبقا لمراسل الجزيرة في فلسطين, فإن هذا العدد الكبير من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين جاء في أعقاب قصف الدبابات الإسرائيلية منازل الفلسطينيين عشوائيا في مخيم رفح للاجئين، بعد أن توغلت في منطقتين من المخيم المحاذي للشريط الحدودي مع مصر.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن أشلاء عدد من شهداء المجزرة ما زالت تحت أنقاض المنازل المدمرة. وأشارت إلى أن 40 مواطنا على الأقل بينهم عدد كبير من الأطفال أصيبوا برصاص وشظايا القذائف الإسرائيلية بينهم 25 بحالة حرجة.

فلسطينيون يشيعون شهيدا في رفح أمس
وقال مصدر أمني فلسطيني إن قوات الاحتلال ترافقها الدبابات توغلت في أراضى مخيم رفح, وأطلقت عدة قذائف مدفعية وفتحت النار بكثافة من الرشاشات الثقيلة تجاه منازل المواطنين.

وأكد المصدر الفلسطيني أن قذيفة مدفعية سقطت على منزلين متجاورين في المنطقة مما أدى إلى سقوط هذا العدد الكبير من الشهداء والجرحى.

وتأتي هذه المجزرة بعد أنباء عن اجتماع بين مسؤولين من السلطة الفلسطينية وإسرائيل تناول سبل تخفيف حدة التوتر وتحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين.

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق اليوم أن المبعوث الأميركي للشرق الأوسط سيبدأ يوم غد الجمعة جولة في منطقة الشرق الأوسط تستمر أسبوعين تتناول الإصلاحات الفلسطينية والحرب المحتملة على العراق.

ياسر عبد ربه
الحكومة الفلسطينية
من جانب آخر, قالت مراسلة للجزيرة في فلسطين إن وزير الثقافة والإعلام في الحكومة الفلسطينية المستقيلة ياسر عبد ربه أبلغ الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بعدم رغبته في تولي أي منصب وزاري في التشكيلة الحكومية الجديدة.

وكانت مصادر فلسطينية قد أكدت أن الإعلان عن الحكومة الفلسطينية الجديدة سيتم في غضون أيام قليلة، وأن عبد ربه من بين أبرز الوجوه التي ستستثنى من التشكيلة الحكومية. وقالت مصادر فلسطينية أن ثلاثة من الوزراء القدامى الذين شاركوا في الحكومات المتتالية لن ينضموا إلى الحكومة الجديدة.

وقال عبد ربه في بيان "لأسباب شخصية لا أرغب في المشاركة في الحكومة الفلسطينية الجديدة" بدون إعطاء المزيد من التفاصيل. وقال مسؤولون من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إن النائبة حنان عشراوي من أبرز المرشحين لأن تحل محل عبد ربه.

وأضاف هؤلاء أن أعضاء اللجنة المركزية لحركة (فتح) وخلال مباحثات مكثفة جرت أمس الأربعاء مع عرفات, حثوا الرئيس الفلسطيني على استبعاد 11 من الوزراء الـ21 في الحكومة السابقة بينهم عبد ربه ووزير التعاون الدولي نبيل شعث ووزير الداخلية عبد الرزاق اليحيى.

وكانت اعتراضات حادة من حركة فتح قد أعاقت إقرار تعديل وزاري واسع أجراه عرفات في المجلس التشريعي الشهر الماضي، مما دفع الحكومة لتقديم استقالتها لعرفات الذي بدأ مشاورات واسعة لتشكيل حكومة جديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات