بيرنز يعود للمنطقة ولقاء فلسطيني إسرائيلي بالقدس
آخر تحديث: 2002/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: وزارة الدفاع الروسية تنفي قصف قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور
آخر تحديث: 2002/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/11 هـ

بيرنز يعود للمنطقة ولقاء فلسطيني إسرائيلي بالقدس

طفل فلسطيني يستلقي على الأرض بعد إصابته برصاص إسرائيلي في مواجهات بمخيم رفح (أرشيف)

أعلن في واشنطن أن المبعوث الأميركي للشرق الأوسط سيبدأ يوم غد الجمعة جولة في منطقة الشرق الأوسط تستمر أسبوعين بعد توقفه في باريس للتشاور مع وسطاء آخرين.

وقال مسؤول بالخارجية الأميركية إن جولة مساعد وزير الخارجية وليام بيرنز ستشمل مصر والسعودية وسوريا ولبنان وإسرائيل والضفة الغربية واليمن وعمان والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت.

وليام بيرنز
ومن المتوقع أن يبحث بيرنز مع قادة الشرق الأوسط الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والحملة العسكرية الأميركية المحتملة لضرب العراق.

وستكون هذه أول رحلة يقوم بها بيرنز إلى إسرائيل والمناطق الفلسطينية منذ أعلن الرئيس الأميركي يوم 24 يونيو/ حزيران أن على الفلسطينيين اختيار قادة جدد إذا كانوا يريدون دولة مستقلة.

واستبعد المسؤول الأميركي أن يلتقي بيرنز الرئيس ياسر عرفات, وإنما سيلتقي مسؤولين فلسطينيين بارزين دون أن يحدد أسماء.

وسيجتمع بيرنز في باريس مع مبعوث الاتحاد الأوروبي ميخائيل إنجل موراتينوس والمبعوث الروسي الخاص للشرق الأوسط أندريه فدوفين والمبعوث الخاص للأمم المتحدة تيري رود لارسن, بهدف تقييم الأوضاع في الشرق الأوسط والقضايا المتعلقة بالإصلاحات الفلسطينية.

وبعد محادثات بالبيت الأبيض الليلة الماضية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي شارون, قال بوش إن بيرنز سيعمل من أجل متابعة إصلاح المؤسسات الفلسطينية. وأضاف أنه "عائد لمواصلة العمل نحو تحقيق إصلاحات ملموسة وحقيقية وموضوعية يمكن قياسها من أجل مستقبل سلمي للمنطقة".

وأكد أن شارون ملتزم بتحويل المزيد من أموال الضرائب الفلسطينية التي تحتجزها إسرائيل منذ اندلاع الانتفاضة قبل عامين إلى السلطة الفلسطينية, ويقدر حجمها بنحو 450 مليون دولار.

اتصالات فلسطينية إسرائيلية

جندي إسرائيلي يعتقل فلسطينيا في القدس المحتلة (أرشيف)

وفي ساعة متأخرة أمس الأربعاء, قال مسؤولون فلسطينيون إن اجتماعا عقد لمناقشة مسائل أمنية وسياسية هو الأول من نوعه على مستوى وزراء يعقد بين الطرفين منذ شهر.

وضم الاجتماع الذي عقد في مكان لم يحدد بالقدس الغربية عن الجانب الفلسطيني وزيري الحكم المحلي صائب عريقات والاقتصاد والتجارة ماهر المصري, في حين مثل الجانب الإسرائيلي وزير الخارجية شمعون بيريز.

وقال بيريز للإذاعة الإسرائيلية إن الاجتماع تناول تحسين أوضاع الفلسطينيين في الأراضي المحتلة وتأمين حاجاتهم الإنسانية واستئناف المفاوضات.

وكان مصدر فلسطيني فضل عدم ذكر اسمه قال في وقت سابق إن الاجتماع بحث الانسحاب الإسرائيلي المحتمل من بعض المدن الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية, وتخفيف معاناة الفلسطينيين، ودفع الأموال المستحقة للسلطة الفلسطينية المحتجزة لدى إسرائيل. وأضاف أن الجانبين اتفقا على عقد اجتماع موسع بينهما مطلع الأسبوع القادم.

شهيد واعتقالات

أقارب شهيدة فلسطينية في رفح يودعونها (أرشيف)

وعلى الصعيد الميداني استشهد فلسطيني وأصيب 16 آخرون برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي بمدينة رفح جنوب قطاع غزة الليلة الماضية.

وقال أطباء إن معظم الجرحى من الأطفال وإن 14 من بين 15 مصابا كانوا من المدنيين المقيمين في المنطقة. وأضافوا أن الشهيد أحمد عصفور كان يصطحب ابنته (21 عاما) لشراء مجوهرات تمهيدا لزفافها حين أصابه عيار ناري في رأسه، ولم تصب ابنته بأذى.

وقال مسؤول أمني فلسطيني إن قوات الاحتلال أطلقت النار من دبابتين قرب الشريط الحدودي مع مصر تجاه منازل المواطنين, فأصابت عدة منازل ومدرسة تابعة لوكالة الغوث الدولية ردا على رشقهم بالحجارة.

واندلعت المواجهات عندما شرع الجنود بوضع سياج حول قاعدة بمنطقة قريبة من الحدود مع مصر. وقالت قوات الاحتلال إن الجنود أطلقوا النار على مسلحين فلسطينيين هاجموهم بأسحلة نارية.

وفي تطور آخر, أعلنت قوات الاحتلال اعتقال عشرة فلسطينيين بالضفة الغربية الليلة الماضية بدعوى أنهم من رجال المقاومة. وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن من بين المعتقلين ناشط من حركة فتح ويدعى ناجي طالب, اعتقل أثناء مداهمة منزله في بلدة يطا جنوبي مدينة الخليل. وتتهم سلطات الاحتلال طالب بالضلوع في عمليات مسلحة أدت إلى مقتل خمسة إسرائيليين.

وفي بلدة تل جنوبي مدينة نابلس, اعتقل جنود الاحتلال نحو تسعة فلسطينيين بينهم أربعة من نشطاء فتح واثنان من حركة الجهاد الإسلامي. كما اعتقلت ناشطا في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قرب مدينة رام الله.

المصدر : الجزيرة + وكالات