مؤتمر سلام الصومال يبحث تشكيل هيئات سياسية
آخر تحديث: 2002/10/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/10 هـ

مؤتمر سلام الصومال يبحث تشكيل هيئات سياسية

خصص مؤتمر السلام في الصومال المنعقد بمدينة ألدوريت في كينيا أعماله اليوم لبحث سبل وقف العنف وتشكيل إدارة وطنية جديدة بعد حرب أهلية استمرت 11 عاما, وفقا لما ذكره الوسطاء.

وأوضح المسؤول عن فريق الوساطة أليغا موانغالي أن المندوبين بحثوا في الهيئات السياسية التي ستتولى إدارة البلاد، مشيرا إلى أن أمر تشكيل هذه المؤسسات يعود إلى الصوماليين على أن تساعدهم في ذلك المجموعة الدولية.

ومن جانبه دعا حسين عيديد أحد زعماء الحرب الرئيسيين المشاركين في المؤتمر إلى التخلي عن العنف. وقال في تصريحات صحفية إن "القادة الصوماليين سيدخلون التاريخ عن طريق وقف المواجهة العسكرية".

يشار إلى أن الصومال يفتقد إلى السلطة المركزية منذ سقوط الرئيس محمد سياد بري عام 1991 ووقوع البلاد في براثن زعماء الحرب. وتشكلت حكومة وطنية انتقالية عام 2000 بدعم من الأسرة الدولية, غير أن سلطتها تنحصر حتى الآن داخل مناطق معينة في العاصمة مقديشو.

ولا يعترف عدد كبير من زعماء الحرب المجتمعين تحت لواء المجلس الصومالي للمصالحة والإعمار ومقره إثيوبيا بشرعية الحكومة الانتقالية, غير أنه ممثل في ألدوريت.

ويشارك في هذا المؤتمر الذي نظمته الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) زعماء حرب وممثلون عن الحكومة الانتقالية, فضلا عن مثقفين ومسؤولين سابقين وحاليين عن هيئات المجتمع المدني في الصومال.

المصدر : الفرنسية