القضاء اللبناني يتهم 22 شخصا بدعم القاعدة
آخر تحديث: 2002/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/5 هـ

القضاء اللبناني يتهم 22 شخصا بدعم القاعدة

اتهم القضاء اللبناني 22 شخصا من اللبنانيين والعرب والأتراك -بينهم ثلاثة موقوفين- بالتخطيط لتشكيل تنظيم إرهابي ودعم تنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/ أيلول ضد الولايات المتحدة.

وقالت مصادر قضائية إن مفوض الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية القاضي مارون زخور ادعى حضوريا على ثلاثة موقوفين هما لبنانيان وسعودي وغيابيا على 19 شخصا من جنسيات لبنانية وسعودية ويمنية وفلسطينية وتركية بجنايات لا تقل عقوبتها عن السجن خمس سنوات.

واتهم الادعاء هؤلاء الأشخاص بأنهم "أقدموا بالاشتراك والتدخل على تشكيل تنظيم إرهابي بقصد ارتكاب الجنايات والنيل من سلطة الدولة وهيبتها والقيام بأعمال إرهابية وتزوير جوازات سفر واستعمالها".

وكان مصدر قضائي لبناني أعلن الأربعاء الماضي أن لبنانيين وسعوديا معتقلون في لبنان اعترفوا أثناء التحقيق معهم بأنهم حاولوا تشكيل خلية للقاعدة في لبنان. والثلاثة هم السعودي إيهاب دفع (أبو حارث) واللبنانيان محمد سلطان وخالد الميناوي، وقد أحيلوا إلى المدعي العام تمهيدا لإحالتهم للمحكمة.

وأظهرت التحقيقات مع المعتقلين أنهم حاولوا استئجار شقة في مدينة طرابلس وفتح مطعم لتشغيل أعضاء القاعدة الفارين وشراء نظام اتصالات بتكلفة سبعة آلاف دولار أميركي من إحدى الدول العربية لوضعه في إيران والاتصال به من هناك بكوادر تنظيم القاعدة في أفغانستان نظرا للتقارب الجغرافي.

كما خطط أعضاء الخلية بالاستعانة بشخصين يمني وسعودي لتولي عملية التدريب وثالث فلبيني متخصص بأعمال التفجير لتدريبهم عسكريا.

وأوضحت المعلومات أن خالد الميناوي الذي كان موقوفا في قضية أحداث الضنية –التي وقعت عام 2000 بين الجيش اللبناني ومجموعة من الإسلاميين شمال لبنان- اعترف بانتمائه لتنظيم القاعدة.

وكانت السلطات اللبنانية أعلنت في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري اعتقال الرجال الثلاثة موضحة أنها تشك بإقامتهم علاقات مع القاعدة.

المصدر : الفرنسية