البشير يزور توريت ويتعهد بتحرير همشكوريب
آخر تحديث: 2002/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/5 هـ

البشير يزور توريت ويتعهد بتحرير همشكوريب

عمر البشير في زيارة ميدانية سابقة
أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير في تصريحات نشرت اليوم أن الخرطوم ستوقع يوم الاثنين المقبل مذكرة تفاهم مع المتمردين الجنوبيين لوقف الأعمال العسكرية تمهيدا لاستئناف مفاوضات السلام.

وجاء إعلان البشير بعد يوم واحد من زيارة خاطفة قام بها إلى مدينة توريت التي حررتها القوات المسلحة السودانية من يد المتمردين يوم الثلاثاء الماضي.

ونقلت الإذاعة السودانية الرسمية عن البشير قوله أمام الجنود في حامية توريت إن القوات المسلحة "ستلقن المتمردين في مدينة همشكوريب درسا لن ينسوه"، متعهدا بهزيمة مماثلة لتوريت في تلك المدينة. وأضاف البشير "نحن دعاة سلام ونسعى إلى السلام, ولكن إذا أراد قرنق الحرب فنحن لها".

وتقع مدينة همشكوريب بالقرب من الحدود مع إريتريا التي تتهمها الخرطوم بمساندة المتمردين. وقد وقعت الأسبوع الماضي في أيدي التحالف الوطني الديمقراطي الذي يضم المعارضة الشمالية ومتمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان.

وكانت الحكومة السودانية قد انسحبت من مفاوضات السلام المنعقدة في ماشاكوس بكينيا بداية الشهر الماضي احتجاجا على استيلاء المتمردين على مدينة توريت الإستراتيجية.

وقد وافق المتمردون الجنوبيون على طلب الحكومة وقف إطلاق النار أثناء المحادثات المقرر استئنافها الأسبوع المقبل بعد أن استعادت القوات السودانية السيطرة على هذه المدينة.

وقال المبعوث الكيني للمحادثات لازاروس سومبيو للصحفيين إن الجانبين سيوقعان اتفاقا لوقف الأعمال العسكرية يوم الاثنين، غير أنه لم يرد أي تعليق من جانب المتمردين على هذا الإعلان.

وكان البشير قد ذكر في وقت سابق أن حكومته مستعدة لتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار مع الجيش الشعبي لتحرير السودان لكنه لن يشمل شرق السودان، إذ تصر الحكومة على استعادة المدينة.

ويرى وسطاء أن توقيع اتفاق لوقف العمليات العسكرية أثناء المحادثات سيكون المرة الأولى التي يتوصل فيها الطرفان لاتفاق هدنة أثناء محادثات سلام منذ بداية الحرب عام 1983.

المصدر : وكالات