إصابة ثلاثة جنود أميركيين بانفجار في الكويت
آخر تحديث: 2002/10/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/4 هـ

إصابة ثلاثة جنود أميركيين بانفجار في الكويت

مروحية أميركية تحط في جزيرة فيلكا الكويتية أمس

ــــــــــــــــــــ
انفجار عبوة ناسفة يجرح ثلاثة جنود جراح احدهم خطيرة ــــــــــــــــــــ
الخارجية الكويتية تصف هجوم فليكا بأنه عمل إرهابي يستهدف المصالح الحيوية للكويت
ــــــــــــــــــــ

أعلن مسؤول أميركي أن ثلاثة عناصر من مشاة البحرية الأميركية جرحوا اليوم الخميس في انفجار قذيفة شمالي الكويت. وأضاف المسؤول "يبدو أنه حادث لا أكثر" مشيرا إلى أن القذيفة من مخلفات حرب الخليج عام 1991.

وقال مراسل الجزيرة في الكويت إن إصابة أحد الجنود خطيرة وأضاف أن الحادث وقع شمال الكويت حيث تقوم القوات الأميركية بتدريبات. وأوضح أن السفارة الأميركية اعتبرت الحادث عرضيا وليس استهدافا للقوات الأميركية.

بيد أن وقوع الحادث بعد فترة قصيرة من حادثين أسفر أحدهما عن مقتل عسكري أميركي وجرح آخر عزز التكهنات بأن الحادث الجديد ربما تكون له علاقة بهما.

وكان مراسل الجزيرة في الكويت قد أفاد أن دورية عسكرية أميركية تبادلت مساء أمس إطلاق النار مع مسلحين كانوا على متن سيارة خاصة على طريق المطلاع، شمال الكويت. وذكرت مصادر أميركية أن جنودا أميركيين أطلقوا النار لتعرضهم لما وصفته هذه المصادر بالخطر.

وقد اعتقلت سلطات الأمن الكويتية نحو خمسين شخصاً من شهود الهجوم على جنود المارينز الأميركيين في جزيرة فيلكا للتحقيق معهم.

وفي السياق نفسه أعلنت الولايات المتحدة رسميا أمس أن الهجوم الذي وقع في جزيرة فيلكا الكويتية الثلاثاء وأدى إلى مقتل جندي أميركي من المارينز وجرح آخر، هو عمل "إرهابي". وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن هناك تنسيقا تاما بين واشنطن والسلطات الكويتية بشأن الحادث وتحديد مدى صلة المهاجمين بأي "جماعة إرهابية دولية".

كما أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن مهاجمي جنود المارينز الأميركيين قد يكونون تدربوا مع تنظيم القاعدة وقد يكون لهم أقارب معتقلون في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا.

وأكد المسؤول طالبا عدم الكشف عن اسمه أن واشنطن ترجح أن يكون الكويتيان اللذان قتلا في الهجوم تلقيا تدريبات مع مقاتلي القاعدة في أفغانستان.

وفي ما يخص التحقق مما إذا كانت العملية قد تم التخطيط لها من جانب القاعدة أو محليا، أعرب المسؤول عن اعتقاده بأن التخطيط تم على المستوى المحلي بتدريب من القاعدة. ولم يستبعد البيت الأبيض أيضا أن تكون هناك علاقة مع القاعدة.

الكويت تعتبره إرهابا
وفي وقت سابق قال وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية محمد الصباح إن الهجوم الذي تعرض له الجنود الأميركيون في جزيرة فيلكا يعد هجوما على المصالح الحيوية الكويتية. وأضاف في مؤتمر صحفي أن السلطات الكويتية اتخذت الإجراءات الملائمة لاعتقال كل أولئك الذين يعتقد أنهم قدموا مساعدة "للإرهابيين".

أنس الكندري

وأضاف أنه تم اعتقال الكثير من الأشخاص غير أن عددهم يتغير من ساعة إلى أخرى. وأضاف أن البعض اعتقلوا لمجرد استجوابهم والبعض الآخر يظل قيد الحجز لمدة أطول لتوضيح بعض المسائل. وأوضح أن من بين المعتقلين أشخاصا يشتبه بتقديمهم مساعدة لمنفذي الهجوم الكويتيين.

ووصفت وزارة الداخلية الكويتية عملية فيلكا بأنها "إرهابية" وقالت إن منفذيها اللذين قتلا في الهجوم كويتيان هما أنس أحمد إبراهيم الكندري (21 عاما) وجاسم مبارك الهاجري (26 عاما).

ملابسات الهجوم
وتم الهجوم في الوقت الذي كانت فيه قوات المارينز الأميركية تجري أمس مناورات "المطرقة العنيفة 2002" في جزيرة فيلكا على بعد 20 كلم من العاصمة الكويتية. وتقع الجزيرة على بعد 60 كلم جنوبي العراق الذي تهدد الولايات المتحدة بضربه.

وكشفت مصادر دفاعية عن ملابسات الهجوم حيث اقترب المهاجمان في شاحنة صغيرة من جنود المارينز ونزلا منها وأطلقا النار على الجنود. وأصيب أحد جنود مشاة البحرية برصاصات في الذقن والبطن وتوفي أثناء إجراء جراحة عاجلة في مستشفى للقوات المسلحة بمدينة الكويت. وقال مسؤولون أميركيون إن جنديا آخر أصيب في ذراعه ويرقد في حالة مستقرة بعد إجراء جراحة له.

وأعلنت القوات الأميركية أنها وجدت ثلاث بنادق روسية الصنع داخل السيارة التي كان يستقلها المهاجمان.

المصدر : الجزيرة + وكالات