سولانا (يمين) بجانب وزير الخارجية الأردني خلال مؤتمرهما الصحفي في عمان

ـــــــــــــــــــــــ
مكتب الأمم المتحدة في غزة يستنكر اقتحام قوات الأمن الفلسطينية لمستشفى تابع له
ـــــــــــــــــــــــ

سولانا يعرب عن أمله في أن يتجاوز الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي أزمة السفينة كارين إيه لاستئناف المفاوضات
ـــــــــــــــــــــــ
الأردن يطلع على نتائج محادثات سولانا مع المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين والمبعوث الأميركي أنتوني زيني
ـــــــــــــــــــــــ

أصيب ثلاثة أشخاص بينهم طالبتان برصاص قوات الأمن الفلسطينية أثناء مطاردتها شخصا يشتبه في أنه عضو بحركة المقاومة الإسلامية حماس، في حين توغلت القوات الإسرائيلية في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة. في هذه الأثناء أعرب مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن أمله بألا تؤثر قضية سفينة الأسلحة على الجهود الرامية لاستئناف المحادثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

فقد ذكر شهود عيان أن قوات الأمن الفلسطينية أصابت ثلاثة أشخاص بينهم طالبتان عندما أطلقت النار على سيارة شخص يشتبه بأنه عضو في حركة حماس اليوم الثلاثاء، وأصيب في هذه العملية طالبتان، كما أصيب أحد الأطباء بشظية في عنقه، وقال مسؤولون في المستشفى إن الثلاثة حالتهم متوسطة.

وقال الشهود إن نحو ستة ضباط في ملابس مدنية فتحوا النار على سيارة المشتبه به وهو ممرض في الثلاثينيات من عمره لدى توقفه أمام المستشفى التابع للأمم المتحدة في مخيم الشاطئ للاجئين شمالي مدينة غزة، وعندما هرب الممرض داخل المستشفى لاحقه الضباط وأطلقوا النار عليه مرة أخرى، وقد ظهرت آثار طلقات الرصاص على الجدران. وأضافوا أن الرجل أصيب إصابات طفيفة في ظهره.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في غزة إن المنظمة الدولية تنوي إرسال احتجاج على هذا الحادث للسلطة الفلسطينية. وأضاف "نحن ضد اقتحام أي شخص لمنشآتنا لأن هذا يتعارض مع الحصانة والمزايا الممنوحة للأمم المتحدة". وأكد المتحدث أن المعلومات الوحيدة المتاحة هي أن الرجل المطارد يعمل ممرضا بالمستشفى.

وتعرضت السلطة الفلسطينية لضغوط دولية شديدة لإلقاء القبض على أعضاء جماعات فلسطينية تنفذ عمليات فدائية ضد الإسرائيليين مثل حماس والجهاد الإسلامي.

فلسطينيون يحاولون الاحتماء من رصاص القوات الإسرائيلية أثناء مصادمات في قرية بيت لاهيا (أرشيف)

توغل إسرائيلي
في الوقت نفسه قال مصدر أمني فلسطيني إن الجيش الإسرائيلي قام اليوم بعملية توغل مستعينا بدبابتين في أراض خاضعة للسلطة الفلسطينية ببلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة وأطلق النار تجاه عمال فلسطينيين دون وقوع إصابات.

وقال المصدر الأمني إن الدبابتين تمركزتا قرب المدرسة الأميركية الخاصة على أطراف البلدة لنحو ساعة قبل انسحابهما إلى محيط مستوطنة دوغيت شمالي بيت لاهيا.

وأوضح أن السلطات الفلسطينية طالبت الجانب الإسرائيلي بالكف عن إطلاق النار تجاه المواطنين وهؤلاء العمال، ووصف عملية التوغل هذه بأنها "انتهاك عدواني إسرائيلي جديد" ضد الشعب الفلسطيني رغم التزامه الهدوء.

خافيير سولانا
جولة سولانا
وعلى صعيد الجهود الدولية لتهدئة الأوضاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين أعرب مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اليوم الثلاثاء في العاصمة الأردنية عمان عن أمله في ألا تؤدي حادثة السفينة المحملة بالأسلحة التي تقول إسرائيل إن قواتها البحرية اعترضتها الخميس الماضي في البحر الأحمر إلى منع إحراز تقدم يمكن من استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وجاءت تصريحات سولانا للصحفيين عقب اجتماعه مع وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب اليوم في عمان الذي أعرب بدوره عن أمله في أن يكون هناك المزيد من التحسن في الأوضاع بحيث يمكن استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأشار الخطيب إلى أن سولانا أطلعه على نتائج مباحثاته الأخيرة مع المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين، وكذلك مع المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط أنتوني زيني والهادفة إلى تهدئة الأوضاع.

السفينة كارين إيه راسية بميناء إيلات (أرشيف)
وكانت حدة المواجهات الإسرائيلية الفلسطينية انخفضت بصورة كبيرة مؤخرا إلا أن قضية السفينة (كارين إيه) التي تقول إسرائيل إن قواتها اعترضتها في البحر الأحمر وعلى متنها شحنة كبيرة من الأسلحة في طريقها للأراضي الفلسطينية أثارت توترا ملحوظا بين إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية.

والتقى سولانا مساء الاثنين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي أكد له عزمه تشكيل لجنة تحقيق في هذه القضية التي نفت السلطة الفلسطينية تورطها فيها، وقد أعلن وزير الثقافة والإعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه في وقت سابق اليوم عن تشكيل لجنة تتكون من ضباط أمن فلسطينيين رفيعي المستوى للتحقيق في موضوع السفينة.

وكان وزير الدولة المتحدث باسم الحكومة الأردنية صالح القلاب قد شكك ضمنيا في موضوع هذه السفينة معتبرا أن قضية كارين إيه "مجرد مسرحية" إسرائيلية، كما رفضت الولايات المتحدة تأييد المزاعم الإسرائيلية.

المصدر : وكالات