أميرة سعودية تواجه تهمة ممارسة العبودية في أميركا
آخر تحديث: 2002/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: عشرات الفلسطينيين أصيبوا باختناق في مواجهات مع الاحتلال قرب بيت لحم
آخر تحديث: 2002/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/23 هـ

أميرة سعودية تواجه تهمة ممارسة العبودية في أميركا

بنية آل سعود المتهمة بضرب خادمتها تمثل في سجن أورانج كاونتي بأورلاندو (أرشيف)
أعلنت وزارة العدل الأميركية أنها تحقق مع أميرة سعودية هي ابنة شقيق الملك فهد بتهمة ممارسة العبودية تجاه خادمة إندونيسية. وقال الناطق باسم وزارة العدل دان نلسون "نعم إننا نجري تحقيقا" بخصوص هذه السيدة مؤكدا بذلك معلومات أشارت إليها صحيفة نيويورك تايمز.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأميرة بنية آل سعود (41 عاما) أوقفت في منتصف ديسمبر/كانون الأول في فلوريدا بتهمة ممارسة العنف تجاه خادمتها التي رفعت شكوى إلى الشرطة المحلية قالت فيها إن الأميرة قامت بدفعها عن السلالم في المنزل في مكان سكنهما في أورلاندو بفلوريدا.

كما أفادت الإندونيسية أسمياتي ميميت سوريونو للشرطة بأن الأميرة ترفض تسديد راتبها الشهري الذي يبلغ 200 دولار منذ شهرين وأنها تضربها منذ عدة أشهر مما قد يؤول إلى ملاحقتها بتهمة العبودية حسب الصحيفة التي نقلت كلام مدعين عامين فدراليين. وصرح محامي الأميرة بنية آل سعود مارك شناب لنيويورك تاميز أن التحقيق لا أساس له قانونيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأميرة وصلت إلى أورلاندو الصيف المنصرم لدراسة الإنجليزية برفقة سوريونو. وأفرج عنها بكفالة مالية قدرها خمسة آلاف دولار ومازالت في الولايات المتحدة بعد مصادرة جواز سفرها. وتعاقب العبودية بما يصل إلى 20 عاما من السجن. وتواجه الأميرة حاليا عقوبة قد تصل إلى 15 عاما من السجن بسبب العنف الذي تتهمها به خادمتها السابقة التي تطالب أيضا بتعويضات عطل وضرر.

المصدر : الفرنسية