عيديد يعرض التعاون مع أميركا في الحرب على الإرهاب
آخر تحديث: 2002/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/22 هـ

عيديد يعرض التعاون مع أميركا في الحرب على الإرهاب

حسين عيديد
ذكر تقرير صحفية أميركي أن حسين عيديد أحد أبرز زعماء الفصائل الصومالية المسلحة حذر الرئيس الأميركي جورج بوش من وجود من اعتبرهم إرهابيين متعاطفين مع زعيم القاعدة أسامة بن لادن في الصومال، وأنه عرض التعاون مع الولايات المتحدة لمواجهتهم.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن عيديد قوله إنه نصح بوش بعد وقت قصير من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول بأن بنك البركات أيضا على علاقة بمن أسماهم الإرهابيين. وأخبر عيديد الصحيفة أنه عرض خدماته على الولايات المتحدة في هذا الصدد بأي وسيلة ممكنة.

لكن مسؤولين أميركيين أبلغوا نيويورك تايمز بأنهم لم يستقبلوا مثل هذه الاتصالات من عيديد مستبعدين أن تأخذ الإدارة الأميركية مثل هذه الأمور من زعيم حرب.

وقال قائد العمليات العسكرية الأميركية بأفغانستان الجنرال تومي فرانكس أول أمس إن الولايات المتحدة ستظل تراقب الأوضاع في الصومال بسبب وجود بعض الأنشطة الإرهابية هناك في الماضي، إلى أن يتم التأكد من عدم استمرارها حتى الآن.

وكان مجلس المصالحة وإعادة البناء الصومالي المعارض قد عرض في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني تقديم المساعدة للقضاء على ما أسماه الإرهاب في الصومال. وقال حسين عيديد أحد قادة المجلس إنهم قادرون على استئصال الإرهاب خاصة جماعة الاتحاد الإسلامي الصومالي التي يقول إن لها علاقة مباشرة بتنظيم القاعدة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة جمدت في نوفمبر/ تشرين الثاني أصول مجموعة البركات المملوكة لصوماليين والتي تتخذ من دبي مقرا لها واتهمتها بتحويل أرباح إلى تنظيم القاعدة الذي يتزعمه بن لادن ووصفت أموالها بأنها "رأس مال الإرهاب". لكن المدير العام للبنك عباس عبدي علي نفى ذلك بشدة ورحب بأي تفتيش تجريه الولايات المتحدة على البنك للتأكد من عدم صحة التهم الموجهة إليه. كما أدرجت الولايات المتحدة جماعة الاتحاد الإسلامي الصومالي على قائمة الإرهاب وتقول إنها على علاقة بتنظيم القاعدة.

المصدر : الفرنسية