الخليل/ عوض الرجوب
داهمت عناصر من الأجهزة الأمنية الفلسطينية منتصف الليلة الماضية مقر صحيفة "أخبار الخليل" التي تصدر في بلدة دورا بمدينة الخليل، وأصدرت أمرا بإغلاقها إلى أجل غير مسمى.

وصحيفة "أخبار الخليل" نصف شهرية، ذات توجه إسلامي ويملكها الصحفي وليد سليمان من بلدة دورا قضاء الخليل.

واستنكر وليد سليمان رئيس تحرير الصحيفة هذا الإجراء من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية. قائلا إنه يأتي تزامنا مع الحملة الأميركية على ما يسمى بالإرهاب وهدية لجولة (مبعوث أميركا للسلام في الشرق الأوسط الجنرال المتقاعد أنتوني) زيني الجديدة في المنطقة.

وأكد أن صحيفته لا تنتمي إلى أي حزب سياسي، وتعيل عدة أسر فلسطينية. وأضاف "ما قامت به أجهزة الأمن يتناقض مع قانون الصحافة الفلسطينية ويتعارض مع مبدأ حرية الصحافة، وإغلاق صحيفة مستقلة انتهاك صارخ لقانون الصحافة في وقت ينادي فيه العالم بحرية التعبير".

ووفقا لمصادر في الصحيفة فإن مالكها كان قد استدعي مرتين من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية لنشره مقالات قالت المصادر إنها لا ترضي السلطة الفلسطينية. وبعد آخر استدعاء جرى قبل أسبوع تم التفاهم مع جهاز المخابرات على استمرار عمل الصحيفة، إلا أن ذلك لم يمنع السلطة من إغلاق الصحيفة هذه الليلة وفقا للمصادر نفسها. ولم يتسن الحصول على تعليق من أجهزة السلطة لتفسير أسباب الإغلاق.

يذكر أن السلطة الفلسطينية كانت أغلقت في وقت سابق صحيفتي الاستقلال المقربة من حركة الجهاد الإسلامي، والرسالة المقربة من حزب الخلاص.

المصدر : الجزيرة