معمر القذافي
أعلنت حركة أمل الشيعية اللبنانية رفضها مشاركة الزعيم الليبي معمر القذافي في القمة العربية المقرر عقدها بلبنان في مارس/آذار القاد، وذلك على خلفية اتهامها له باختطاف الزعيم الشيعي الإمام موسى الصدر عام 1978.

وقالت الحركة في بيان لها إنها تطلب من الدولة اللبنانية "ألا تنسى تاريخ القذافي"، وأضافت أن القذافي "دعا الإمام الصدر رسميا ولم يلتزم بأصول الضيافة فأخفاه ورفيقيه منذ 24 عاما".

وأكد بيان أمل أنها "ضد جميع أشكال الإرهاب وخاصة إرهاب الدولة" داعية إلى "ملاحقة القذافي كإرهابي واعتقاله عوضا عن أن ندعوه ونستقبله رسميا في لبنان".

وتتهم ليبيا من جانبها بري بأنه وراء هذا الاختفاء. وكان بري قد أثار مفاجأة عبر طلبه إرجاء القمة العربية من دون أن يذكر مشاركة القذافي مبررا لطلبه هذا.

لكن وزير الخارجية اللبناني محمود حمود أشار إلى أن التحضيرات لعقد المؤتمر في 25 و26 مارس/آذار متواصلة. ونقلت صحيفة الحياة اللندنية عن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى قوله يوم الاثنين إن اتصالات جارية من أجل مشاركة القذافي مشيرا إلى وجود خلاف بينه وبين شيعة لبنان بشأن قضية اختفاء الإمام الصدر.

المصدر : الفرنسية