جنود يشتركون في عرض عسكري بمناسبة سيطرة جبهة البوليساريو على الصحراء الغربية (أرشيف)
أعلن وزير العدل الجزائري أحمد أويحيى مساء الثلاثاء في نواكشوط أن الجزائر ترفض اتفاق الإطار الذي عرضته الأمم المتحدة لتسوية مسألة الصحراء الغربية. وبرر الوزير الجزائري الرفض قائلا إن هذا الاتفاق "يكرس أمرا واقعا". غير أن الوزير الجزائري جدد دعم بلاده "من دون تحفظ" لخطة السلام التي عرضتها الأمم المتحدة واتفاقيات هيوستن لتسوية "هذه المسألة التي لا تشكل فيها الجزائر طرفا".

واعتبر الوزير أويحيى, وهو رئيس حكومة سابق وأمين عام الحزب الحاكم في الجزائر (حزب التجمع الوطني الديمقراطي), أن مشكلة الصحراء الغربية لم تكن أبدا عائقا أمام توحيد المغرب العربي, مشيرا إلى أن المسؤولين في المغرب أطلقوا الفكرة وبنوا كل هذا على الرغم من وجود هذه المشكلة.

وأعلن الوزير أن مشكلة الصحراء الغربية بالنسبة للجزائر هي مسألة مبدأ لأن الأمر يتعلق بمساعدة شعب على تأمين حق تقرير مصيره, معتبرا العلاقات بين المغرب والجزائر ممتازة. ويشارك أويحيى في نواكشوط باجتماع وزراء العدل في دول اتحاد المغرب العربي الذي يضم الجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس.

ويدور النزاع في الصحراء الغربية منذ 1975 بين المغرب وجبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر.

المصدر : وكالات