باريس توضح ملابسات قضية السفينة اللبنانية
آخر تحديث: 2002/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: بوتين يقول إن روسيا ستحتفظ بقاعدتي حميميم الجوية وطرطوس البحرية في سوريا
آخر تحديث: 2002/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/17 هـ

باريس توضح ملابسات قضية السفينة اللبنانية

أعلنت فرنسا اليوم أنه عندما استعاد قراصنة صوماليون سيطرتهم على سفينة الشحن اللبنانية "الأميرة سارة" كانت الفرقاطة الفرنسية "لوفلوريال" قد غادرت المياه الإقليمية الصومالية بعد أن نقلت طاقمها.

وقال رئيس أركان الجيوش الفرنسية في بيان أصدره إنه عندما صعد القراصنة إلى متن السفينة "كانت لوفلوريال مع أفراد طاقم الأميرة سارة الثمانية عشر قد غادروا المياه الإقليمية الصومالية". وأضاف البيان أن السفينة الفرنسية حاولت أول أمس عبثا سحب السفينة الأميرة سارة "وفي ذلك الحين لم يكن القراصنة على متنها".

وأكد مالك السفينة اللبناني توفيق عيسى أن "المسلحين الذين وصلوا على متن أربعة زوارق صعدوا إلى السفينة في حين كانت الفرقاطة الفرنسية تحاول سحبها".

تجدر الإشارة إلى أن قراصنة صوماليين اختطفوا للمرة الأولى السفينة اللبنانية يوم 14 يناير/كانون الثاني الجاري عندما كانت في المياه الإقليمية الصومالية وهي عائدة من كينيا، وطالبوا بفدية قيمتها 200 ألف دولار.

وأعلن مالك السفينة السبت الماضي أن القراصنة أخلوا السفينة شاكرا البحرية الفرنسية دون أن يوضح ما إذا كان استعاد سفينته بعد دفع الفدية أو دون دفعها.

يذكر أن وزارة الخارجية اللبنانية أجرت اتصالات لاسترجاع السفينة مع كل من فرنسا والأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة الملاحة الدولية.

المصدر : الفرنسية