ذكرت أنباء صحفية أن السلطات اليمنية قررت ترحيل 80 طالبا عربيا وأجنبيا يدرسون في معاهد دينية ويقيمون في البلاد بطريقة غير قانونية. فقد نقلت صحيفة 26 سبتمبر الأسبوعية الناطقة باسم وزارة الدفاع عن مسؤول بوزارة الداخلية قوله إن اليمن قرر ترحيل 80 من الطلبة العرب والأجانب الدارسين في معهد دار الحديث في محافظة مأرب الواقعة على بعد 170 كلم شرق العاصمة صنعاء، مشيرا إلى أن ترحيلهم سيتم قريبا.

ولم يحدد المسؤول الوجهة التي سيتم ترحيلهم إليها أو ما إذا كان سيتم تسليمهم إلى بلدانهم، وقال "لقد تم احتجازهم والتحقيق معهم من قبل السلطات الأمنية المعنية ويجري الآن استكمال التحقيق معهم وإجراءات ترحيلهم لأنهم يقيمون في البلاد بصورة غير قانونية". وأشار المسؤول إلى أن الذين سيتم ترحيلهم هم من جنسيات صومالية وسودانية وسورية وإندونيسية وليبية وجزائرية.

وكانت صحيفة الوحدة الرسمية الأسبوعية ذكرت أمس أنه تم استجواب 46 أجنبيا من مدرسة واحدة لعلاقاتهم المحتملة مع منظمات إرهابية. ونقلت الصحيفة عن الشرطة قولها إن من بين هؤلاء الأجانب 19 إندونيسيا و18 صوماليا و3 مصريين وسودانيَين وعراقيَين وجزائريا وليبيا.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية تطارد منذ أسابيع أشخاص قد يكونون أعضاء في شبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن في المناطق الحدودية مع السعودية. ووقعت صدامات أثناء هذه العمليات أسفرت عن سقوط 28 قتيلا.

المصدر : الفرنسية